6 مخالفات أدت لإغلاق السعودية 39 مسجدًا وجامعًا بعد قرارات عودة الحياة الطبيعية مع الحذر

بدأت المملكة العربية السعودية مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها منذ ما يزيد عن ثلاثة أيام. وفرضت مجموعة من الشروط، والاجراءات، والتدابير الاحترازية في المُدن التي بها حظر جزئي، والمُدن التي عليها حظر كلي أيضًا. وكان من نصيب المساجد والجوامع مجموعة من البروتوكولات في السعودية ينبغي على القائمين عليها تطبيقها ولو خالفوا سيتم الإغلاق. وعلى ما يبدو خالف نحو 39 مسجدًا وجامعًا هذه القواعد. يا ترى ما التفاصيل؟

الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تغلق 39 مسجدًا وجامعًا

قررت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أن تغلق 39 جامعًا، ومسجدًا في السعودية. والسبب وراء ذلك اشتباه في حالات الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19 بين المصلين، بل والقائمين على تلك الأماكن. وقررت الوزارة إجراء عملية تعقيمية لهذه المباني بصورة كاملة.

وزارة الصحة اشترطت الالتزام بالقواعد التالية في المساجد

واشترطت وزارة الصحة السعودية في بداية عودة الحياة إلى طبيعتها في المملكة مجموعة من الاشتراطات التي يجب على المساجد والجوامع الالتزام بها. ليتم رفع الإغلاق عنها والهدف من ذلك إيقاف تفشي فيروس كورونا كوفيد 19. ومن أهم الاشتراطات الخاصة بالمساجد: (1) أن يكون هناك مسافة 2 متر بين كل مصلي ومصلي آخر. (2) وإرتداء الكمامة أو أي شيء يغطي الأنف والفم، (3) كما أن الوضوء يكون في المنزل. (4) ومنع التزاحم منعًا تامًا. (5)وتوعية كبار السن بأن يصلوا في منازلهم، (6)وأن يحضر كل مصلي سجادة الصلاة الخاصة بهم. ونبهت الوزارة عن ضوابط إعادة فتح الجوامع وعودة صلاة الجماعة.

الـ 39 مسجد خالف قواعد وبروتوكولات الصلاة في عصر كورونا في السعودية

وأوضحت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أن هناك 39 مسجد وجامع قد خالفوا القواعد السالفة الذكر لذلك صدر القرار بالإغلاق والتعقيم للمباني. وتجدر الإشارة أن صلاة الجمعة الأولى بعد فترة من الإغلاق الذي تم لنحو شهرين ونصف في ظل الاجراءات والتدابير الواقية من فيروس كورونا، كان منذ الجمعة الماضية مع مشاركة الكثير من المتطوعين لتنظيم عملية الدخول والخروج للمصلين، مع قياس درجات حرارتهم والتعقيم قبل وبعد الخروج من المساجد للصلاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.