12 قرار للتربية والتعليم في مواجهة انتشار فيروس كورونا

تعتبر وزارة التربية والتعليم برئاسة الدكتور طارق شوقي واحدة من أكثر الوزارات التي بذلت جهدا كبيرا في مواجهة فيروس كورونا الجديد طوال الفترة الماضية من خلال مجموعة من القرارات الحاسمة والفاصلة المتعلقة بشأن الدراسة داخل جمهورية مصر العربية وكل ما يتعلق بالتجمعات المدرسية بشكل يومي، حيث اتخذ الوزير عدة قرارات حاسمة ساهمت في التقليل من انتشار المرض أو ظهوره بشكل واسع بين الطلاب.

ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز قرارات وزارة التربية والتعليم برئاسة الدكتور طارق شوقي والتي اتخذتها كإجراءات احترازية ووقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وحماية الأطفال من تلقي عدوى الفيروس خلال الفترة الحالية، خاصة في ظل انتشاره بشكل كبير في مصر والعالم كله، ووصول عدد ضحياه إلى أكثر من 7900 ضحية حتى الآن.

وزير التعليم
وزير التعليم طارق شوقي

قرارات وزارة التربية والتعليم في مواجهة فيروس كورونا

أولا: إلغاء امتحانات نهاية العام لطلاب النقل من الصف الثالث الابتدائي حتى الثاني الإعدادي لمنع التجمعات.

ثانيا: استبدال امتحانات النقل إلى مشروعات بحثية بحتة من أجل الحفاظ على مستقبل الطلبة وعدم إلغاء العام الدراسي.

ثالثا: تصحيح كافة امتحانات طلاب الصفين الأول والثاني الثاني إلكترونيا.

رابعا: تسليم تابلت لطلاب الخدمات في الثانوية العامة.

خامسا: استخدام المنصة الإلكترونية والمكتبة الرقمية كبديل للامتحانات للطلاب في الخارج.

سادسا: امتحانات الشهادة الإعدادية الثانوية الدبلومات الفنية في موعدها.

سابعا: مدة تنفيذ الأبحاث شهرين عن طريق المنصة الإلكترونية بمساعدة المعلمين.

ثامنا: تطبيق مشروعات الأبحاث على طلاب المنازل في أولى وثانية ثانوي.

تاسعا: امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي بواسطة التابلت في المنازل.

عاشرا: منصة إلكترونية لتواصل 22 مليون طالب مع المعلمين.

حادي عشر: موعد الامتحانات التجريبية لأولى وثانية ثانوي بالمنازل تغير ليكون 5 أبريل

ثاني عشر: استبدال الامتحانات لذوي الاحتياجات الخاصة في أولى وثانية ثانوي بالمشروعات البحثية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.