يوم عاشوراء | رأي الإفتاء في الاحتفال بعاشوراء بغير الصيام

قامت دار الإفتاء المصرية وهي تتحدث عن فضل يوم عاشوراء، حيث أكدت على أن صيام يوم العاشر من محرم المسمي بيوم عاشوراء على أن هذا اليوم يكفر من ذنوب السنة الماضية، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم على أنه يستحب صيام اليوم التاسع واليوم العاشر من عاشوراء من الشهر المحرم، وذلك كما روي سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ” إذا كان العام المقبل ان شاء الله، صمنا اليوم التاسع”، وقوله ” خالفوا اليهود صوموا يوماً قبله وصوموا يوماً بعده”.

رأي الإفتاء في الاحتفال بعاشوراء بغير الصيام

يوم عاشوراء يعتبر من أفضل الأيام في السنة، وكما قالت دار الإفتاء المصرية أن يوم عاشوراء فضل كبير وعظيم وحرمة قديمة، وكانوا الأنبياء عليهم السلام يعرفون فضل صيام هذا اليوم، فقد صام يوم عاشوراء سيدنا موسى وسيدنا نوح عليه السلام،

فقد جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنه عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام أنه قال “يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء فصوموه أنتم” أخرج هذا الحديث بن مخلد في مسنده.

وأنه ايضاً عن السيدة عائشة بنت النبي رضي الله عنها انها قالت، ” ان النبي صلي الله عليه وسلم كان يصوم يوم عاشوراء” أخرجه مسلم في صحيحه، وهذا لما في يوم عاشوراء من فضل عظيم، وعاشوراء يعتبر اليوم العاشر من الشهر المحرم وصيامه يكون تكفير لسنة سابقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.