ويلتون المالية تنشر تقريراً عن توقعاتها لقوة الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي

نشر قسم البحوث في ويلتون المالية القابضة، تقريراً عن التوقعات سعر الجنيه المصري في مقابل الدور الأمريكي، حيث توقعت أن يواصل الجنيه المصري صموده أمام العملة الأمريكية ليتصدر قائمة المستفيدين من الإصلاحات والتحفيزات التي أفصحت عنها السلطات المصرية والتي تهدف إلى تحفيز قطاع الإسكان والصناعة باستثمارات بلغت 150 مليار جنيه.

توقعات إيجابية للجنيه المصري

أضاف قسم البحوث في تقريره أن الجهود التي تقوم بها السلطات المصرية ستعمل على تقليل الضغوط على الجنيه المصري، الأمر الذي ينتج عنه أن يتركز سعر الصرف في نطاق 16 جنيه، وجاء في التقرير أن المبادرات التي صدرت عن القطاع الصناعي تؤكد أن جميع الجهود والسياسات التي تم وضعها تعمل على الحفاظ على قوة العملة المحلية، بالإضافة إلى أن هناك جهوداً أخرى تساعد على تدفق العملة الصعبة إلى البلاد مع تحجيم الواردات من الخارج وتحسين الاستثمارات بالقطاع الخاص.

وأشار التقرير إلى أنه يتوقع ألا يواجه الجنيه أي ضغوط خلال الفترة المقبلة وعلى الأخص بحلول عام 2020 بالإضافة إلى أنه يمكن أن يصبح في نطاق 16 جنيه أمام الورقة الخضراء، وأن هناك عوامل أساسية ساعدت على استقرار الجنيه بالإضافة إلى نمو معدلات الإنفاق الخاص بصورة متدرجة.

وأوضح أن سعر الدولار الأمريكي سيتحرك في نطاق 16 إلى 15.9 جنيه كحد أقصى كما أن سعر الجنيه المصري سيتصاعد، مشيراً إلى أن ثقة المستهلك والإقبال من المستثمرين ساعد على هذه القوة الأمر الذي سيدعم الجنيه المصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.