وفاة نائب إيرانى بسبب فيروس كورونا وإصابة حفيد المرشد

أعلنت وكالة الأنبارء الإيرانية(فارس)، وفاة النائب البرلمانى عن مدينة”آستانة أشرفية”، محمد رمضانى، بسبب إصابته بمرض الإنفلونزا الجديدة”كورونا”.

وأعلنت السلطات الإيرانية وفاة 43 شخصا من المصابين بمرض كورونا، الذى وصل إبى 41 مدينة فى البلاد، مما أدى إلى اتخاذ اجراءات احترازية بعد إصابة مسئولين كبار أهمهم نائبة الرئيس لشئون المرأة، ونائب وزير الصحة، كما أصيب حفيد على خامنئى المرشد العام، وهو ما دفع دولاً عدة إلى وقف دخول الإيرانيين أراضيها.

ودعت الأحداث المملكة العربية السعودية إلى وقف رحلات العمرة والسياحة والتجول بالهوية الوطنية مؤقتا، لحين استقرار الاوضاع منعاً لتفشى المرض.

ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية، ينتقل هذا النوع من الفيروسات عن طريق الحيوانات، وتحديدا الخفافيش، ولكنه بدا فى الانتشار بين البشر مؤخرا، وأكد التقرير أن فيروس كورونا من الفيروسات التاجية، وتتشابه أعراضه مع الإصابة بنزلات البرد العادية والتهاب الجهاز التنفسي الحاد.

أعراض فيروس كورونا

يعانى المصاب بفيروس كورورنا من ارتفاع في حرارة الجسم بشكل ملحوظ، والتهاب في الأنف يصاحبه السيلان، مع العطس الشديد، والسعال المتواصل، والصداع الشديد الذي يتسبب في عدم القدرة على الحركة أو ممارسة الحياة بشكل طبيعى، مع ألم فى الحنجرة وعدم القدرة على الكلام، ويصاحبه ألم فى العضلات والإحساس بتكسير فى العظام، وضيق فى التنفس، والإسهال الشديد والمتواصل.

وفقا للتعليمات الطبية، فى حالة ظهور هذه الاعراض على أى شخص، يجب عدم التعامل مع المصاب، ونقله إلى أقرب مستشفى حيث يتم عزله، والتعامل معه طبيا وفقا للإجراءات التى تعلنها وزارة الصحة، حيث رفعت وزارة الصحة المصرية حالة الطوارىء، وجهزت غرف العزل فى مستشفيات الحميات على مستوى الجمهورية، تحسبا لأى طوارىء، مع التأكيد أن المرض لم يصل إلى مصر حتى الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.