وفاة معلم بجدة وهو يلقي درسه على منصة مدرستي

في مشهد أليم وحالة من الحزن سيطرت على زملائه وطلابه، كان صباح الخميس موعدًا مع ألم الفراق الأبدي لثانوية عبدالرحمن الداخل التابعة لمكتب النسيم بتعليم جدة بالمملكة العربية السعودية، التي فقدت أحد معلميها إثر نوبة قلبية، وهو المعلم أحمد حسن الزهراني الذي يتمتع بسيرة طبية وسمعة حسنة، ووافته المنية وهو يلقي دروسه على منصة مدرستي، بعدما توقف قلبه بشكل مفاجئ، ليسقط بجوار جهازه فحملته أسرته إلى المستشفى ولكن القدر كان أسرع وفارق الحياة.

26 عامًا من خدمة التعليم

ورحل “الزهراني” الذي خدم في مجال التعليم أكثر من 26 عامًا، تاركًا وراءه إرثًا تعليميًا من التلاميذ، فهو كان والدًا لأربعة أبناء طيب القلب نقي السريرة كما وصفه زملاؤه في العمل، الذين نعوه بكلمات مؤثرة، لافتين أنه كان متفانيًا في عمله وجل همه رفع مستوى الطلاب وخلق بيئة عملية لدراسة مادته حتى آخر أنفاسه، ونعته إدارة المدرسة واصفين يوم وفاه بيوم الصدمة لهم الذي كانت غير متوقعة.

وفاة معلم بجدة وهو يلقي درسه على منصة مدرستي
وفاة معلم بجدة وهو يلقي درسه على منصة مدرستي

تفاصيل اللحظات الأخير قبل وفاته

وعن تفاصيل اللحظات الأخير في وفاة معلم جدة، قال الندرسة تلقينا الخبر الصادم بوفاة الزميل الخلوق الأستاذ أحمد الزهراني بنوبة قلبية أثناء شرحه لدرسه في مادة الكيمياء على منصة مدرستي أصبنا بصدمة نفسية كبيرة، إذ فقدنا جللا في زميلنا الخلوق لكن قدر الله وما شاء فعل. وأشار إلى أن الفقيد كانت تجمعه بهم الزمالة والصداقة فهو صاحب أخلاق طيبة ومرح النفس وكان حريصاً على عمله وطلابه وتفانيه في عمله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.