وفاة دكتور «ليانج »مكتشف «كورونا» بعد إصابته بالفيروس

بعد أن اكتشف فيروس «كورونا الجديد»، وحذر منه، توفي الطبيب الصيني «لي وين ليانج»، الذي قدم تقارير عاجلة للحكومة، إلا أنها تجاهلت ما قدمه، ولم تأبه بالتحذيرات التي طالما أصدرها في كل مناسبة، وكان آخرها في ديسمبر الماض، خاصة وأنه يعيش في منطقة «ووهان»، معقل المرض، ومصدر العدوى، حيث كان أمام القائمين على الصحة بالبلاد فرصة أن يقوموا بأخذ العيطة والحذر ومنع انتشار المرض بهذا الشكل المرعب.

وفاة دكتور «ليانج »مكتشف «كورونا»

وقد توفي دكتور «ليانج »اليوم الخميس، الموافق 6 فبراير 2020م، في مدينة «ووهان»، التي كان لها النصيب الأكبر في عدد الوفيات والمواليد، والتي كانت وما زالت ينتشر بها المرض كالنار في الهشيم، وأعداد الوفيات والمصابين في ازدياد يومًا بعد يوم، وذلك بحسب وكالة “بلومبرج” الأمريكية .

السلطات الصينية حققت مع ليانج بتهمة نشر الشائعات

يذكر أن السلطات الصينية قد حققت مع دكتور «ليانج »، بتهمة نشر الشائعات، والإخلال بالأمن والسلام الاجتماعي داخل البلاد، جراء تحذيراته المستمرة من المرض، الذي قال عنه، أنه النسخة المطورة من فيروس «كورونا»، الذي انتشر منذ عدة سنوات، إلا أنه لم يكن بتلك الخطورة، لذلك فإنه أطلق عليه اسم «كورونا الجديد»، كما سماه أيضًا «ووهان»، نسبة إلى منشأه في الصين .

الطبيب انتقل إليه «كورونا» من مريضة مصابة بالفيروس

وقد اشتد المرض على الطبيب الصيني، جراء إصابته بفيروس «كورونا الجديد»، الذي انتقل إليه من مريضة كان يعالجها، وتم نقله إلى المستشفى في 12 يناير الماضي، وتأكد إصابته في أول فبراير الجاري، إلا أنه توفي بعد أن تمكن الفيروس منه في 6 فبراير 2020م، ليترك للجميع عبرة في أخذ أي خطر مرضي جديد يداهم المواطنين مأخذ الجد .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.