وعد طفلة صعيدية فقدت عائلتها بالكامل والسبب تسريب غاز


مرّ 12 يوم على أسرة الطفلة الصغيرة وعد هُم من آخر الأيام في عمر والدها ووالدتها، بسبب كارثة تسريب الغاز التي أودت بحياة الأب الذي كان يعمل عامل في مركز البدرشين الواقع في جنوب محافظة الجيزة، وأودى بحياة أمها هي الأخرى.

تحولت وجبة طعام إلى كارثة منفجرة

الكارثة حدثت مساء الأحد في بداية شهر ديسمبر من عام 2019 الجاري فبينما كانت تقوم الأم آية سيد محمد البالغة من العمر ثلاثين عامًا، مع ماجدة بكر عبد المنعم البالغة من العمر ثلاثين عامًا للزوج المدعو مصطفى محمد حبيب البالغ من العمر ستة وثلاثين عامًا، حدث تسريب للغاز نتج عنه انفجار أصاب الجميع بحروق من الدرجة الأولى.

جاءت سيارات الإسعاف مسرعة إلى موقع الحادث في البدرشين، ونقلت جميع أفراد العائلة إلى المستشفى ( مستشفى الحوامدية العام)، وبدء الأطباء والممرضات اعطاءهم الدواء والعناية اللازمة، في ظل تقييم عام لحالتهم بـأنها ” حالة خطرة “.

وعد هي الناجي الوحيد من الحادث حتى الآن

لقى رب العائلة حتفه ليكون هو الراحل الأول من العائلة، وتلته زوجته الأولى ماجدة وبعد ذلك ماتت الزوجة الثانية آية في يوم الخميس الماضي في مستشفى الحوامدية، ومازالت الطفلة وعد البالغة من العمر ثلاثة أعوام تتلقى الرعاية الطبية الفائقة في المستشفى سعيًا لإنقاذ حياتها بعدما تدمرت عائلتها، وحرر محضر في الشرطة بالحادث، وأخطرت النيابة العامة للتصريح بدفن الجثامين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.