وصل إلى الرئاسة.. فيروس كورونا يُهاجم المسئولين في إيران

في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا في الصين بؤرة الفيروس، فإن حالات الوفيات والإصابات بالمرض القاتل، تزداد بوتيرة سريعة في إيران، التي أعلنت كثير من الدول اتخاذ إجراءات بشأن رعاياها هناك، كما فعلت ذلك مع الصين، إذ وصلت عدد الوفيات في إيران، اليوم، إلى 26 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين.

ولم تقتصر الإصابات بفيروس كورونا في إيران على المواطنين، إذ هاجم الفيروس القاتل عددًا من المسئولين الكبار، ومنهم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان مجتبى ذو النور، والنائب الإصلاحي عن مدينة طهران محمود صادقي، ونائب وزير الصحة إيراج حريرجي، بل أصاب أيضًا نائبة الرئيس الإيراني لشئون المرأة، معصومة ابتكار، حسبما أفادت قناة “روسيا اليوم”.

وصل إلى الرئاسة.. فيروس كورونا يُهاجم المسئولين في إيران 1

انتشار فيروس كورونا الجديد في إيران

رغم تفشي فيروس كورونا الجديد، في مناطق عديدة بإيران، فإن الرئيس الإيراني حسن روحاني، قال في اجتماع لمجلس الوزراء أمس، الأربعاء، إن بلاده لن تفرض حجرًا صحيًّا كاملًا على أي مدينة، فيما سيجري فقط وضع أفراد في الحجر الصحي، وهو ما دفع العديد من الدول إلى اتخاذ إجراءات بشأن السفر من وإلى إيران، أبرزها:

  • الكويت: أوقفت الرحلات الجوية وأغلقت موانيها في وجه السفن الإيرانية.
  • باكستان: أغلقت حدودها مع إيران.
  • أفغانستان: حظرت جميع الرحلات البرية والجوية.
  • العراق: حظرت دخول الإيرانيين عبر المعابر الحدودية وعلقت الرحلات الجوية.
  • تركيا: علّقت الرحلات الجوية ورحلات القطارات.
  • أرمينيا: علقت جميع الرحلات الجوية، وأغلقت حدودها لمدة أسبوعين.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.