وصفتها بالمثيرة للقلق.. الصحة العالمية تحذر من فيروس بالصين لا علاقة له بكورونا

حذر تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية WHO، بأن انتشار فيروس كورونا خارج الصين في تسارع مثير للقلق، وذلك يرجع إلى تفشي العدوى بواسطة حالات لم يسبق لها السفر إلى الصين قط، وهو ما جاء عن قناة روسيا اليوم بناءاً على تغريدة للمسؤول الأممي على موقع تويتر عبر تغريدةٍ له.

مدير منظمة الصحة العالمية يغرد عن انتشار مثير للجدل لفيروس كورونا

حيث غرد بأنه تم تسجيل الإصابة بفيروس كورونا المستجد 2019nCoV بأشخاص لم تسافر إلى الصين قط، وهو ما يُعد أمراً مثيراً للقلق، وأوضح بأن اكتشاف عدد بسيط من حالات تسجيل بالإصابة قد يكون مجرد رأس الجبل الجليدي، بحيث أن ذلك قد يكون جرس إنذار لانتقال العدوى على نطاق أوسع في بلدان أخرى. وأضاف بأن هدف منظمة الصحة هو السيطرة على الفيروس واحتوائه، ونبه إلى ضرورة استغلال الدول للفرصة التي أتاحتها استراتيجية الاحتواء المتبعة والاستعداد لأي احتمالية ممكنة لوصول الفيروس لأي دولة من دول العالم المختلفة.

بيكين توضح آخر تطورات فيروس كورونا ومنظمة الصحة تعلن توجه فريق من الخبراء إلى بكين

أعلنت الصين في وقتٍ سابق من اليوم الاثنين 10/2/2020 بأن ضحايا فيروس كورونا الجديد بلغ 908 شخصاً حتى اليوم، بينما أعلنت أيضاً أنه تم تسجيل ما يكثر عن 40 ألف شخص بالوباء. فيما كشفت منظمة الصحة العالمية WHO الستار عن توجه فريق من الخبراء الدوليين إلى العاصمة الصينية بكين لمد يد العون للصين فيما يخص التحقيقات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد.

فالجدير بالذكر أنه تم الاتفاق على إرسال بعثة دولية إلى الصين عقب عقد اجتماع بين مدير منظمة الصحة العالمية والرئيس الصيني شي جين بينج وعدد من وزراء الصين في أواخر شهر يناير المنصرم، إلا أن الإعلان عن الفريق استغرق قرابة الأسبوعين لتأخر الحصول على موافقة الحكومة الصينية على التشكيل المقترح، وفي حين أنه لم يتم بعد الإعلان عن الفريق كاملاً إلا أنه تم الاتفاق على أن الدكتور المخضرم بروس إيلورد سيكون رئيساً لذلك الفريق المنتظر تشكيله، وهو طبيب كندي تابع لمنظمة الصحة العالمية متخصص في الأوبئة والطوارئ.

وأضاف تيدروس على تويتر مغرداً من جنيف: “كنت فى المطار للتو لتوديع أعضاء فريق متقدم من أجل بعثة الخبراء الدوليين بقيادة منظمة الصحة العالمية إلى الصين، برئاسة دكتور بروس إيلوارد صاحب الخبرة الكبيرة فى حالات طوارئ سابقة تخص الصحة العامة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.