وزير الري السابق يقترح ثلاث خطوات لتعطيل سد النهضة بعد رفض أثيوبيا للمفاوضات

اخبار سد النهضة

قال وزير الري والموارد المائية السابق الدكتور محمد نصر  الدين علام أن مصر لديها ثلاثة محاور ممكنة يمكن التحرك من خلالها لتعطيل مشروع سد النهضة بعدما رفضت أثيوبيا المفاوضات، والرفض الدائم بتدخل وسيط دولي للاحتكام في قضية سد النهضة بين الأطراف الثلاثة مصر والسودان وأثيوبيا.

وقال علام في المؤتمر الذي نظمه المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية تحت عنوان سد النهضة بين الأمر الواقع ومتطلبات الأمن القومي لمصر أن هناك ثلاث خطوات تعرقل مشروع سد النهضة الأثيوبي.

خطوات تعطيل سد النهضة

  • أولا: مقاطعة الكهرباء المولدة من السد فهي خطوة لن تعرقل بناء سد النهضة ولكنها تعطل تشغيلها وتهدر اقتصاداته وتعطل مخطط السدود الأُخرى على نهر النيل.
  • ثانيا: اتخاذ المسار القانوني عن طريق مجلس الأمن الدولي لوقف البناء حتى يتم تقييم سلامة السد الإنشائية وتجنب مخاطر انهيار السد لأي من العوامل والذي يُحدث كوارث على دول حوض النيل بالإضافة إلى مخالفة أثيوبيا معاهدة 1902 واتفاقية الأمم المتحدة للأنهار المشتركة.
  • ثالثا: تسوية الأوضاع في السودان ووضع اطار واضح للعمل والتفاوض بخصوص سد النهضة الأثيوبي والاحتكام إلى اتفاق 1959.

وقال علام أن أثيوبيا تستنزف الوقت دوماً بعدم الرد والرفض الدائم بتدخل الاستشاريين الدوليين بداية من عام 2013 وتستمر في بناء السد رافضة تدخل إي أطراف لحل مشكلة سد النهضة وتأثيرها على مصر.

قد يعجبك ايضا