وزير التموين يكشف عن مصير المناطق المعزولة بسبب كورونا من صرف الخبز والسلع

بعد عزل عددٍ من المناطق في مصر بسبب اكتشاف حالات إيجابية مصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، بات السؤال المهم، “ما مصير تلك المناطق من صرف الخبز والسلع التموينية؟”، فيما أصدر الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قرارًا اليوم الأحد، بهدف تنظيم عمل المخابز والبدالين التموينين، في تلك المناطق التي استوجبت العزل بمعرفة الجهات الصحية.

وقال وزير التموين في القرار الذي حمل التوجيه رقم 13 لسنة 2020: إنه يجري الآن التحقق من وجود أرصدة كافية من الدقيق في المخابز والأقماح بالمطاحن والصوامع والسلع بفروع شركات الجملة والبداليين التموينين وفروع جمعيتي، في هذه المناطق يكفي لمدة 7 أيام على أقل تقدير، لمنع التزاحم والتجمعات.

صرف الخبز والسلع للمواطنين في المناطق المعزولة

وفي سياق الحديث عن صرف الخبز والسلع للمواطنين في المناطق المعزولة، أوضح الوزير أنه في حال تَوقّف المخابز في هذه المناطق المعزولة، سيجري إسناد حصصها إلى أقرب منطقة لإنتاج الخبز وإعادة نقله بالسيارات التابعة للوحدات المحلية التابع لها هذه المناطق أو سيارات التابعة لشركة المصريين للتوزيع والخدمات بالمناطق التابعة للشركات.

وزير التموين يكشف عن مصير المناطق المعزولة بسبب كورونا من صرف الخبز والسلع 1

وأفاد الوزير في التوجيه بأنه في حال استمرار الوضع سيجري توزيع السلع الغذائية أو المقررات التموينة على المواطنين في أماكن إقامتهم، مشيرًا إلى أنه ألزم مديري الإدرات التموينية ورؤساء المكاتب بتخصيص رقم هاتف “واتس آب” للتواصل مع المواطنين، وأصحاب الأنشطة لتقليل الاختلاط ومنع التجمعات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.