وزير التعليم يُوضح مصير الطلاب المتعثرين في “التعليم عن بعد”

أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة ستراعي المشكلات التي ستواجه جميع الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة في فترة “الدراسة عن بعد”، وأبرزها عدم وجود إنترنت أو شريحة موبايل، أو أي مشكلة أخرى.

وقال وزير التعليم عبر صفحته الشخصية، على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، اليوم الجمعة: إن الطلاب في سنوات النقل من 3 ابتدائي إلى 2 إعدادي من لا يستطيع الوصول إلى الإنترنت أو القنوات التعليمية لتنفيذ المشروع البحثي سيبدأ العام الدراسي الجديد قبل الموعد الرسمي بأسبوعين لاستكمال المنهج والتقييم.

مصير المتعثرين في عملية “التعليم عن بعد”

وفي سياق تعليق وزير التعليم على مصير المتعثرين في عملية “التعليم عن بعد”، كان شوقي، استعرض الجهود التي اتخذتها وزارة التعليم، في الأيام الماضية لتطبيق “التعليم عن بعد”، وذلك بعد قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين، بدأت من يوم الأحد الماضي، وذلك حماية للطلاب في انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي وصلت الإصابات به في مصر حتى يوم مساء أمس الخميس إلى 256 حالة.

وزارة التربية والتعليم

وقال شوقي، إن قيادات الوزارة بذلت مجهودًا كبيرًا خلال الأيام الماضية، لتقديم حلول متعددة لتطبيق “التعلم عن بعد”، التي استثمرت الوزارة فيه على مدار السنوات الماضية، وجاء الوقت للاعتماد عليه بسبب تداعيات فيروس كورونا، مشيرًا إلى توفير مكتبة إلكترونية بجانب بنك المعرفة المصري “EKB” تضم مختلف المناهج الدراسية الكاملة للصفوف بداية من رياض الأطفال (kg) وصولًا إلى المرحلة الثانوية باللغتين العربية والإنجليزية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.