وزير التعليم يعلق على تزاحم أولياء الأمور على شراء شرائح الانترنت ويوضح مصير من لم يشتريها

شهدت الآونة الأخيرة مع قرار التعليم بتعليق الدراسة والإعلان عن توافر الدروس والشروحات للطلاب اونلاين من خلال البوابة الإلكترونية، وإجراء اختبارات نهاية العام لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي أونلاين، والامتحان التجريبي الذي سيجريه طلاب الصف الأول الثانوي خلال أبريل الجاري، إقبال ملحوظ من أولياء الأمور على شراء شرائح الإنترنت لأولادهم من الطلاب، وعلق وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور “طارق شوقي” اليوم على ما يقوم به أولياء أمور الطلاب من تزاحم على شراء شرائح الإنترنت.

طلاب الصف الأول الثانوي
طلاب الصف الأول الثانوي

تعليق وزير التعليم

أقبل أولياء أمور الطلاب في المرحلة الثانوية خاصة “الصف الأول والثاني الثانوي” على شراء شرائح الإنترنت لأبنائهم من الطلاب بكثرة خلال الفترة الأخيرة، وخلال المداخلة الهاتفية التي أجراها وزير التعليم، الدكتور “طارق شوقي” على القناة الفضائية “اكسترا نيوز”، فقد علق على فعل أولياء الأمور، بأن عدم شراء شريحة الانترنت ليس نهاية العالم، مضيفًا أن الامتحان الذي سيخضع له طلاب الصف الأول الثانوي خلال أبريل الجاري هو امتحان تجريبي، ويمكن للطلاب آدائه من خلال الانترنت المنزلي “الواي فاي”.

موعد الامتحان التجريبي

ذكر وزير التربية والتعليم، الدكتور “طارق شوقي” أن الامتحان التجريبي مخصص لطلاب الصف الأول الثانوي، ومن المقرر أن ينعقد يوم الأحد المقبل، وقامت الوزارة بإعداد هذا الامتحان بهدف تدريب الطلاب على النظام الجديد للامتحانات، وأكد كذلك على أن امتحان نهاية العام المقرر عقده للطلاب في مايو المقبل، سيتم إجراؤه أونلاين، ولن يتأثر موعد الامتحان بقرار الحظر أو عدمه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.