وزير التعليم يحسم معارك السوشيال ميديا حول الحكم العثماني على مصر

انطلقت الفترة الماضية العديد من المعارك حول فترة الحكم العثماني على مصر، وكانت تلك المعارك قد انطلقت بعد تداول صور تفيد بتمجيد الملك العثماني محمد الثاني، على أنها صورًا من كتاب الدراسات الاجتماعية لأحد الصفوف الدراسية، وتبارى الكثيرون في إبراز مساوئ الحكم العثماني على مصر، فيما قام آخرون بالدفاع عنه، فما موقف وزارة التربية والتعليم فيما تم تداوله عن مناهجها الدراسية وتمجيدها للحقبة العثمانية، الدكتور طارق شوقي وزير التعليم اهتم بالرد بنفسه على الصور المتداولة، فماذا قال؟

وزير التعليم يحسم معارك السوشيال ميديا حول الحكم العثماني على مصر

أكد د.طارق شوقي أن الصور المتداولة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي هي صور مزورة، والكلام المذكور في الصور عن محمد الثاني وتمجيده لم يرد في كتاب الوزارة، كما أنها غير معبرة عن وجهة نظرها، فكتاب الدارسات الاجتماعية الخاصة بالوزارة لم ترد به كلمة الفتح العثماني لمصر، كما لم يتم ذكر جملة استيلاء العثمانيين على مصر والشام.

في نفس السياق أشار سيادته إلى أن ما ورد بكتاب الوزارة هو الحكم العثماني لمصر، وقد تم ذكر ذلك المصطلح عن قصد، إذ يتم تناول تلك الفترة بمنتهى الموضوعية، وهذه النقطة يتم مراعاتها في تأليف المناهج، فلا يتم التمجيد، ويتم تناول المساوئ التاريخية لأي حقبة تاريخية، وهذا هو ما تم في فترة الحكم العثماني، فقد فرص على مصر العزلة، الأمر الذي تسبب في انتشار الجهل والتخلف والركود على جميع المستويات.

جاء ذلك على الصفحة الرسمية لوزير التربية والتعليم، وقد أرفق تصريحاته بصورٍ من كتاب الوزارة، وهو ما يؤكد أن ما تم تداوله الأيام الماضية هي صورًا مزورة ولا أساس لها من الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.