وزير التعليم يحسم الجدل حول مستقبل الدراسة والمصاريف في وجود فيروس كورونا

حالة من الجدل تدور حول بداية العام الدراسي الجديد والمصروفات الدراسية ومدى تأثر الطلاب بانتشار فيروس كورونا والكثير من المخاوف التي تحيط بمستقبل التعليم في ظل هذا الوباء الذي يحاصر الجميع ولا مفر من التعايش مع وجوده خاصة بعد انتشار التصريحات الخاصة باستمراره لفترة لن تقل عن عام وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

مستقبل الدراسة في ظل انتشار فيروس كورونا المتحول “كوفيد 19”:

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أن هناك مالا يقل عن 5 سيناريوهات بشأن استمرار العملية التعليمية في ظل انتشار فيروس كورونا ولكنها جميعًا تعتمد على حجم انتشار هذا الوباء مشددًا على حرص الدولة وعملها المكثف على حماية الطلاب  خلال تحصيلهم لدروسهم .

وعن أبرز سيناريوهات التعليم في ظل وجود فيروس كورونا فقد أكد وزير التربية والتعليم أن أحد المقترحات ترتبط بتقسيم الدوام الدراسي الى ثلاث دفعات خلال الأسبوع مع تقليص عدد الأيام أى أن الفصل الذي يحتوى على 30 طالب يذهب منهم 10 لمدة يومين في الأسبوع على أن تستكمل باقي الدراسة من خلال منصات الوزارة التعليمية.

مصاريف العام الجديد للمدارس الخاصة:

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أكد أن هناك مفاوضات ستتم مع إدارات المدارس الخاصة قبل انتهاء فصل الصيف بشأن المصاريف التعليمية الخاصة بالعام الجديد.

وأضاف شوقي أن على الجميع أن يتحمل مسؤولية ما تمر به البلاد فالجميع متضرر لذا فالتفاوض قد يؤتي بنتائج في صالح جميع الأطراف.

وزير التعليم يحسم الجدل حول مستقبل الدراسة والمصاريف في وجود فيروس كورونا 1

نتيجة اولى ثانوى وامتحانات الشهادة الثانوية:

أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أن أن اعلان نتيجة الصفين الأول والثاني الثانوي ستكون يوم السبت المقبل على أن كون مفصلة تشرح موقف الطالب في مختلف المواد وما يحتاجه لتطوير نفسه.

وفيما يخص امتحانات الشهادة الثانوية العامة فقد أكد وزير التربية والتعليم أنها “قرار دولة” وليست مسؤوليته منفردًا مؤكدا أنه تم اتخاذ كامل الإجراءات الاحترازية وما يحدث في وسائل التواصل الاجتماعي ومطالب الغاء الامتحانات حرب على الوزارة وانهاك لأولياء الأمور.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.