وزير التعليم: المشروعات البحثية ليست امتحانا.. كفى جدلا

في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على طمأنة الطلاب وأولياء الأمور بشأن المشروعات البحثية (بديلة الامتحانات)، صرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، بأن الأبحاث المطلوب إعدادها من الطلاب، هي مجرد عرض لمشروعات بحثوا عنها، مشددا على أن “لا يوجد ما يستدعي أي قلق أو خوف”.

المشروع البحثي ليس امتحانا

وأوضح شوقي، في منشور على مجموعة “التعليم مشروع مصر القومي” عبر موقع التواصل الاجتماعي “واتس آب”، أن المشروعات البحثية يقدمها الطلاب نتيجة بحثهم، وليس امتحانا، فلا يوجد أي نوع من الضغط عليهم، بل ينبغي على الطلاب أن يقدموا عملهم وهم سعداء وفخورون به، مضيفا: “لماذا نصنع جدلًا حول كل شيء؟”.

نشر المشروعات البحثية على موقع وزارة التعليم

وقال شوقي، إن الأبحاث سيتم نشرها على موقع الوزارة، كما أعلن أن الوزارة حرصت على مساعدة الطلاب كالمعتاد وتقديم الدعم لهم، حيث قدمت مكتبة رقمية يستطيع من خلالها الطالب قراءة العديد من المراجع والمصادر https://study.ekb.eg، فتساعدهم على التعلم، كما تساعدهم أثناء كتابة البحث.

من الجدير بالذكر أن وزير التعليم، كان قد أعلن في وقت سابق، أن الوزارة قررت تعليق المناهج الدراسية على ما تم تدريسه للطلاب حتى يوم 15 مارس الماضي، وذلك لجميع المراحل التعليمية من الصف الثالث الابتدائي وحتى الصف الثالث الإعدادي، وذلك على أن ينفذ الطلاب مشروعات بحثية بدلا من الامتحانات التقليدية، ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.