وزير التعليم العالي يستبعد إلغاء أي أجزاء من المناهج ويوضح احتمالية تأجيل الامتحانات إلى نهاية العام

صرح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار بأن الحكومة المصرية ممثلةً في وزارة التعليم العالي لن تتخذ قراراً بعودة الدراسة بالجامعات في ظل أي احتمال لوجود مخاطر على صحة الطلاب، مؤكداً على أن صحة الطلاب هي الأولوية الأولى في الفترة الراهنة، ونفى الدكتور خالد عبد الغفار الإشاعات التي تم تداولها في الفترة الأخيرة حول لجوء الوزارة إلى إلغاء الامتحانات الخاصة بالفصل الدراسي الثاني محتفظاً بحق الرد على تلك الشائعات.

وزير التعليم العالي يوضح إلغاء الميد تيرم واحتمالية تأجيل امتحانات نهاية العام إذا تطور الوضع وأصبح خطيراً

وشهدت قناة الحدث الفضائية مداخلةً هاتفية لوزير التعليم العالي والبحث العلمي عبر برنامج القاهرة الآن، وصرح الدكتور خالد عبد الغفار بأنه تم الاتفاق على إلغاء امتحانات الميد تيرم والتي كان من المقرر إقامتها في شهري مارس وإبريل، في حين أكد على تأجيل اختبارات منتصف العام للأيام الأخيرة من شهر مايو المقبل، وبالحديث عن امتحانات نهاية العام، أكد وزير التعليم العالي بأنه جاري دراسة تأجيلها لأشهر يونيو، يوليو، أغسطس وكذلك سبتمبر، وذلك في حالة تطور الوضع الراهن لأزمة كورونا وتضخم الخطر الذي من الممكن أن يواجهه الطلاب في شتى الجامعات المصرية موضحاً بأن صحة الطلاب هي الأولوية الأولى للوزارة في الوقت الراهن.

الدكتور خالد عبد الغفار يشدد على ضرورة إجراء الامتحانات للانتقال للسنوات الدراسية الأعلى للطلاب

ومن خلال المداخلة الهاتفية أكد أيضاً الدكتور خالد عبد الغفار على أهمية إجراء الامتحانات لمختلف المراحل الدراسية لطلاب الجامعات في سبيل انتقالهم للسنوات الدراسية الأعلى، حيث أوضح بأن الوزراة لن تتخذ قراراً بعودة الدراسة في الجامعات في حالة وجود أدنى احتمالات الخطورة على صحة الطلاب، وأتبع حديثه بأن اللحظة الراهنة لا تستدعي اتخاذ أية قرارات بخصوص الامتحانات، موضحاً بأن مثل هذه القرارات قد تصدر بعد شهرين في إطار متابعة تطورات الموقف، مؤكداّ على أهمية تقييم أداء الطلاب من خلال الامتحانات في سبيل الانتقال للمراحل الدراسية الاعلى أو حتى في سبيل التخرج، وفي ذات الإطار أشار الوزير إلى جامعة القاهرة كمثال للتعليم الإلكتروني، حيث أوضح بأن جامعة القاهرة تضم ما يتخطى 4 آلاف مقرر تعليمي، مضيفاً بأن معظم المقررات قد تم توفيرها على الإنترنت إلكترونياً للطلاب في مختلف الكليات، وأتبع حديثه بأن شريحة كبيرة من الطلاب تصل إلى 75% قد تفاعلوا مع التعليم عن بعد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.