وزير التعليم السعودي يكشف عن توجه المملكة الكبير للتعليم عن بُعد وخطة العام الجديد

في إطار خطتها الجديدة استعدادًا للعام الدراسي الجديد المقبل 1441 – 1442، كشف وزير التعليم السعودي، “حمد آل الشيخ”، عن عدد من النقاط الهامة التي ستعمل الوزارة على تنفيذها خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد نجاح منظومة التعليم عن بُعد وتحقيقها أهدافها التي فرضتها عليها الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة بعد انتشار وباء كورونا المستجد.

التوجه كبير نحو التعليم عن بُعد

وعقب ترؤسه الاجتماع الاستثنائي الافتراضي لوزراء التعليم في دول مجموعة العشرين، قال وزير التعليم السعودي، بأن المملكة أن لديها توجهًا كبيرًا من خلال الوزارة، لتكون برامج الابتعاث في الخارج من خلال التعليم عن بُعد. لاسيما مع وجود تغييرات كبيرة جدًا في قطاعات كثيرة ومنها التعليم، لأن ما قبل كورونا ليس كما بعده، وهو الأمر الذي قد يتحقق على منظومة الابتعاث الخارجي، حتى يكون مرنًا ومدمجًا فيه جزء من الحضور وفيه أجزاء كبيرة عن بعد.

وتغيير مرتقب في أدوات ومعايير التعليم

كما أشار “آل الشيخ”، إلى أن كثير من المسلمات في السابق تم تغييرها ومنها ما هو في أنظمة التعليم عالميًا، مؤكدًا بأن هناك توجهًا كبيرًا للتعليم عن بُعد في أنظمة مختلفة، وبناءً عليه ستتغير أدوات ومعايير تخطيط التعليم ومؤسساته في المستقبل، ولذا وجب ابتكار أنماط مختلفة لكي تناسب تلك المرحلة بحسب الاحتياج والمادة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.