وزير التعليم السعودي يكشف سر الـ7 أسابيع الأولى للتعليم عن بُعد.. وموقف باقي الأسابيع

أيام قليل ويستقبل السعوديين أول أيام العام الدراسي الجديد 1442، حيث قررت وزارة التعليم من تطبيق منظومة التعلم عن بعد خلال الأسابيع السبعة الأولى، مع تأخير بدء اليوم الدراسي ليكون الساعة التاسعة صباحًا بدلاً من السابعة ونصف، في الوقت الذي تم فيه إطلاق منصة مدرستي لتوفير التواصل والدروس عبرها لكافة الطلاب والطالبات، وكذلك قناة عين الفضائية، كما تم تحديث أرقام الجوالات عبر منصة نور الإلكترونية.

سر تحديد الـ7 أسابيع الأولى عن بعد

وخلال تصريحات صحفية مساء الجمعة، وضح وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ سر تحديد الـ7 أسابيع الأولى من الدراسة عن بعد، لافتًا إلى أن هذا الأمر تم بطلب من وزارة الصحة، لافتًا إلى أنه قبل شهر أكتوبر تبدأ حالة الإنفلونزا الموسمية الشتوية في الانتشار وقد يؤدي إلى شك واشتباه بوجود إصابة بكورونا الجديد، بالإضافة إلى الابتعاد عن الموجة الثانية من الجائحة، لذا فأن تلك الفترة كفيلة بأن تعطي للجهات المسؤولة بعدًا عن النور في نهاية النفق، وتم تكوين لجنتين في التعليم العام والجامعي لوضع كافة الاحتمالات من التمديد أو التقليص أو غيره.

قرار آلية الدراسة توافقي بين عديد الوزارات

كما أشار وزير التعليم السعودي، إلى أن قرار تحديد آلية الدارسة في العام الجديد، لم يكن قرار للوزارة منفردة، بل كان قرارًا توافقيًا وتضامنيًا بين الجهات المعنية بما يضمن نجاح القرار، حيث شاركت فيه وزارتي الصحة والاتصالات، مؤكدًا أهمية التعايش مع الوضع الجديد وتقدير المخاطر المستقبلية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.