وزير التعليم السعودي يكشف رسميًا موعد اختبارات الفصل الثاني وكيفية تقويم الطلاب إلكترونيًا

أثنى وزير التعليم  السعودي الدكتور حمد آل الشيخ، خلال تصريحات إعلامية جديدة، على نجاح نظام التعليم عن بُعد الذي تم تفعيله بعد قرار تعليق الدراسة بكافة المدارس والجامعات بسبب الإجراءات الاحترازية والوقائية، مؤكدًا أن الوزارة استطاعت توفير التعليم من خلال المنزل، وهو ما عكسه الإقبال الكبير من الطلاب وأولياء أمورهم على كافة منصات التعليم الافتراضية، معلقًا أيضًا على موعد إجراء اختبارات الترم الثاني.

توضيح هام من وزير التعليم

وعن أبرز نتائج التعليم عن بُعد الذي تنتهجه الوزارة في إيصال المواد التعليمية للطلاب والطالبات في المنازل، أشار وزير التعليم، إلى وصول عدد المشاهدات لقناة عين التعليمية إلى 42 مليون مشاهدة، وتضاعف تلك الأرقام على باقي المنصات الافتراضية أيضًا، وأبلت الوزارة بلاءً حسنًا في استعدادها على مستوى الخطط والبرامج والبدائل المناسبة للتعامل مع الأزمة الراهنة من خلال تحديث كل خطط الطوارئ في العملية التعليمية وفي مكوناتها.

وزارة التعليم: متابعة الدروس والشروحات عبر المنصات منظمة التعليم الموحدة
وزير التعليم السعودي يكشف رسميًا موعد اختبارات الفصل الثاني وآلية التقويم الدوري والمقرر

ولضمان سير الرحلة التعليمية وتقليص أي فاقد تعليمي، أكد “آل شيخ” بأن الوزارة تعاملت مع كل الاحتمالات ووضعت كافة السيناريوهات المحتملة، وتم على الفور توفير 5 خيارات في المدرسة الافتراضية وفق إمكانات كل طالب، وتم إتاحتها لطلاب المدارس الأهلية الذين لا توجد لديهم منصات، وهو ما كشفت عنه الأرقام والإحصائيات إذ حضر أكثر من 1.2 مليون مستخدم 107 آلاف ساعة تعليمية في أكثر من 7600 فصل افتراضي.

يهمك أيضًا:

موعد اختبارات الفصل الثاني

وعن أهم ما يشغل بال الطلاب والطالبات وأولياء الأمور وهو موعد اختبارات الفصل الدراسي الثاني وكيفية أداؤها، وهل سيتم تقديمها أو تأخير؟، أم ستُجرى في موعدها؟، وعن إمكانية إلغائها واستبدالها بنظام آخر، فأجاب وزير التعليم السعودي إجابة قاطعة وحكيمة، لخصت الإجابة عن كافة الأسئلة السابقة.

فقال “آل شيخ” أن العملية التعليمية مستمرة حتى آخر يوم في التقويم الدراسي الذي تم اعتماده في بداية العام، وبناءً عليه ستُعقد الاختبارات وفق هذا التقويم، وفي حالة أي طارئ أو تغيير سيُعلن في وقته، مطمئنًا الجميع بوجود آليات وطرق في عملية التقويم واعتبار المستويات بما يكفل العدالة للطلاب والطالبات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.