وزير التربية والتعليم يجتمع مع اليونيسكو لبحث تعطيل الدراسة في مصر بسبب فيروس كورونا

شارك الدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم في ملتقى  اليونيسكو”منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة” من خلال الاتصال التكنولوجي بين الدول، وذلك من من أجل معرفة موقف جميع الدول من تأجيل الدراسة خوفاً من انتشار فيروس كورونا وحفاظاً على أرواح الطلاب ،وقد شارك في هذا الاجتماع 70 وزير تعليم من مختلف الدول الأعضاء للوصول إلى القرار الصائب في مواجهة هذه الأزمة،  وأن كان فعلاً الموقف على الصعيد الدولي يستدعي وقف الدراسة أو تعطيلها .

وقد أعلن الدكتور شوقي علام عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنه تشرف بتمثيل بلاده في هذا الملتقى، وأن وفقاً للخريطة المرفقة في الصورة التالية يوجد دول اتخذت قرار نهائي بإيقاف الدراسة وهذه الدول المظللة على الخريطة باللون الأخضر وعددها يبلغ  15 دولة، ودول قررت مبدئياً تأجيل الدراسة وتم  تظليلها ا باللون  عددها الأصفر ويبلغ 14 دولة، بينما قررت أغلب الدول الأخري قرر استمرار الدراسة وعدم إيقافها أو تأجيلها .

وزير التربية والتعليم يجتمع مع اليونيسكو لبحث تعطيل الدراسة في مصر بسبب فيروس كورونا 1
خريطة تقسيم الدول حسب إيقاف أو تأجيل أو استمرار الدراسة

المنظمة أرجعت قرار إيقاف أو تأجيل أو استمرار الدراسة وفقاً لتداعيات الوضع في كل دولة

ووضح وزير التعليم أن الملتقى تناول جميع تداعيات الوضع الحالي، وكيفية التعامل المناسب وفقاً لطبيعة ظروف كل دولة عل حدى، وتم التشاور حول جميع الإجراءات التي يجب أن تلزم بها كل دولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا بحسب حجم الإصابات بالفيروس بداخلها.

ويذكر أن الأيام الأخيرة الماضية شهدت العديد من الأخبار والأقاويل حول إلغاء الدراسة أو تأجيلها في مصر خوفاً من تفشي وباء كورونا بين الطلاب، وهو ما كذبته وزارة التربية والتعليم،ونفاه مجلس الوزراء أكثر من مرة، بالإضافة إلى تصريحات وزيرة الصحة التي أكدت أن الوضع في مصر لا يستدعي تأجيل الدراسة وان الوزارة على أهب استعداد في مكافحة انتشار فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.