وزير التربية والتعليم يؤكد الالتزام بالتباعد الاجتماعي ويوضح متر ونصف مسافة فاصلة بين كل طالبين

تطرّق وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي إلى مسألة الكثافة السكانية في الفصولل في ظل انتشار فيروس كورونا COVID-19 بالتزامن مع اقتراب بداية العام الدراسي الجديد 2020 / 2021، حيث أكد الوزير على حتمية الالتزام بالتباعد الاجتماعي، موضحاً بأنه سيتم العمل على توزيع الطلاب على أكبر عدد ممكن من الفصول بحيت يتم توفير مسافة فاصلة بين كل طالبين بحيث لا تقل عن متر ونصف.

وزير التربية والتعليم يوضح المقررات الدراسية للمراحل الأولى

صرّح اللدكتور طارق شوقي أنه هنالك مدارس بها حضور شبه كامل للصفوف من كي جي وحتى الصف الثالث الابتدائي، وجاء ذلك من خلال مداخلته الهاتفيه عبر برنامج “كلمة أخيرة” للإعلامية لميس الحديدي، وفي نفس السياق فقد أعلن الوزير في الفترة السابقة عن المقررات الدراسية للصفوف من الأول الابتدائي وحتى الثالث الابتدائي وذلك من خلال قرار وزاري، وجاءت المقررات الدراسية على النحو التالي:

  • الصف الأول الابتدائي: اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، التربية الدينية، التربية البدنية والصحية.
  • الصف الثاني الابتدائي: اللغة العربية، الرياضيات، اللغة الإنجليزية، التربية الدينية، التربية البدنية والصحية.
  • الصف الثالث الابتدائي: اللغة العربية، الرياضيات، اللغة الإنجليزية، التربية الدينية، التربية البدنية والصحية بالإضافة إلى كتاب القيم واحترام الآخر.

على أن يتم تدريس تلك المقررات الدراسية للصفوف السالف ذكرها بكافة مدارس التعليم العام وهي: (الرسمية، الرسمية للغات، الرسمية المتميزة للغات بالإضافة إلى المدارس الخاصة بنوعيها العربي واللغات)، وذلك خلال العام الدراسي الجديد 2020 / 2021.

قرار الوزارة يوضح آلية التدريس للمناهج الدراسية

وشمل قرار وزارة التربية والتعليم الآلية التي سيتم اتباعها في تدريس المناهج الدراسية للصفوف الدراسية الأولى وذلك على النحو التالي:

  • اللغة العربية: يقوم بتدريسها اثنان من المعلمين معاً داخل اللحجرة الدراسية.
  • اللغة الغنجليزية: يقوم بتدريسها معلم اللغة الإنجليزية.
  • منهج القيم واحترام الآخر: يقوم بتدريسها معلم الفصل بواقع فترة واحدة من فترات اللغة العربية أسبوعياً.
  • التربية البدنية والصحية: تُترك آلية تنفيذ الحصة للمعلم وذلك من خلال أحد السبل التالية: (أنشطة مصورة، تمارين على المنصات الإلكترونية أو من خلال التعاون مع وزارة الشباب والرياضة).
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.