وزير الأوقاف يحسم الجدل بشأن صيام رمضان في ظل كورونا

حسم الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الجدل الدائر مُنذ أيام، بشأن صيام شهر رمضان المُقبل في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، إذ أكد الوزير أن غير المصابين بالفيروس التاجي ومَن ليس لديهم أي أعذار، يصومون في رمضان دون أي مشاكل.

وأضاف وزير الأوقاف، في بيان له اليوم الإثنين، أنه تواصل هاتفيًّا مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، التي أكدت أنه لا تأثير لفيروس كورونا المستجد على الصيام لغير المصابين بالفيروس، كما أن الصيام لا أثر له إطلاقًا في انتشار فيروس كورونا، لكن الإفطار للمصابين بالفيروس وأصحاب الأعذار المرضية فقط.

صيام رمضان في ظل كورونا

وفي سياق الحديث عن صيام رمضان في ظل كورونا، أوضح وزير الأوقاف أهم شيء في مواجهة انتشار فيروس كورونا اتباع الإجراءات التالية:

  • التباعد الاجتماعي.
  • اتخاذ الإجراءات الوقائية من التطهير والتعقيم وسائر تعليمات وزارة الصحة.
  • الالتزام الكامل بإجراءات الجهات المختصة فيمن ينطبق عليهم العزل الذاتي أو الحجر الصحي.

لجنة البحوث الفقهية

وكانت لجنة البحوث الفقهية في مجمع البحوث الإسلامية، عقدت جلستها يوم الثلاثاء الماضي، لبحث تداعيات فيروس كورونا ومدى تأثيره على صيام رمضان، إذ انتهت إلى أنه لا يوجد دليل علمي (حتى الآن) على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم تبقى على ما هي عليه من وجوب الصوم على كل المسلمين، إلا من رخّص لهم بالإفطار شرعًا لعذرٍ.

وزير الأوقاف يحسم الجدل بشأن صيام رمضان في ظل كورونا 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.