وزيرة الصحة تُعلق على مقترح تأجيل الدراسة بسبب فيروس كورونا

صرحت الدكتورة “هالة زايد” وزيرة الصحة عن  رفضها لمقترح تأجيل الدراسة أسبوع بسبب فيروس كورونا،  والذي تقدم به” سليمان وهدان ” وكيل مجلس النواب ،  حيث أشار أن مثل هذا القرار يحتاج مراجعة عاجلة نظراً لأنه من المقرر أن تبدأ الدراسة يوم 8 فبراير الحالي. .

وقد أفادت الوزيرة أن مثل هذا القرار سوف يتسبب في نشر حاله من الذعر والخوف في المجتمع بسبب الفيروس، مشيرة أنه لا يوجد حالات أصابه بالفيروس في مصر.

وقد وضحت وزيرة الصحة في مداخلة هاتفية مع الإعلامي “عمرو أديب” في برنامج الحكاية أنها ترفض مقترح تأجيل بدء الدراسة أسبوع،  كما أشارت أن على جميع الطلاب الذين يعانون من ارتفاع درجات الحرارة المكوس بمنازلهم لتلقي العلاج.

وزيرة الصحة توضح نلتزم بإرشادات منظمة الصحة العالمية

وأضافت أن وزارة الصحة المصرية تلتزم بكافة التوجهات و الإرشادات الصادرة من جانب منظمة الصحة العالمية،  التي أشارت بدورها عدم وصول فيروس كورونا مصر،  وأن الفيروس وفقاً للتوقعات سوف ينحصر ولم يسجل إصابات جديدة بحلول نهاية شهر فبراير الحالي.

‏ وجدير بالذكر أن قرار تأجيل بدأ الترم الثاني من العام الدراسي الحالي أسبوع عن موعده المقرر، كان مقترح تقدم به ” سليمان وهدان ” وكيل مجلس النواب كإجراء وقائي خوفاً من فيروس كورونا الذي يهدد العالم، مما جعل وزيرة الصحة توضح رفضها لهذا المقترح، حيث انه ليس له جدوى في ظل قيام وزارة الصحة بعمل الاستعدادات و الإجراءات الوقائية اللازمة لبدء الدراسة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.