وزيرة الصحة توضح حقيقة تأجيل الدراسة بعد ظهور أول حالة حاملة لفيروس كورونا في مصر

أكدت وزيرة الصحة في مصر الدكتورة هالة زايد، مساء يوم الجمعة الموافق 14 فبراير| شباط 2020، أن الحالة الأولى المكتشفة في مصر مصابة بفيروس كورونا الجديد تعتبر حالة “غير معدية”، مفرقة بين ما يسمى بـ”حامل الفيروس” و”المصاب بالفيروس”، لافتة إلى أن الحالة المكتشفة حاملة لفيروس كورونا، ولكن في نفس الوقت لا تعاني من أي أعراض مرضية مرتبطة به، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الحالات الحاملة لفيروس كورونا ولم تظهر عليها الأعراض هي حالات غير معدية للآخرين,

ظهور فيروس كورونا في مصر

وزيرة الصحة توضح حقيقة تأجيل الدراسة بعد ظهور أول حالة حاملة لفيروس كورونا في مصر 1

وأوضحت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب مقدم برنامج “الحكاية” عبر فضائية “MBC مصر”، أنه تم الكشف على جميع من خالطوا الحالة التي تم اكتشافها في مصر، وكانت النتيجة سلبية ولم يصابوا بفيروس كورونا، ورفضت الوزيرة الكشف عن هوية المصاب الأول بفيروس كورونا في مصر، معتبرة بياناته الشخصية سرية ولا يجوز الكشف عنها.

حقيقة تأجيل الدراسة في مصر بسبب فيروس كورونا

وزيرة الصحة توضح حقيقة تأجيل الدراسة بعد ظهور أول حالة حاملة لفيروس كورونا في مصر 2

وكشفت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، حقيقة تأجيل الدراسة في مصر بسبب الخوف من تفشي فيروس كورونا، حيث قالت الوزيرة في تصريحات لها خلال المداخلة، إنه لا نية مطلقا لتأجيل أو تعطيل الدراسة في مصر، وأكدت “زايد” أنه لن يتم اللجوء إلى اجراءات استثنائية في مصر مثل تأجيل الدارسة بدون توصيات من منظمة الصحة العالمية ووفقا لخطورة الوضع القائم، لافتة إلى أن الوزارة قامت بتجهيز معسكر عزل وحجر صحي ملحق بمستشفى مجهز بكافة الإمكانيات اللازمة للتصدي للمرض القاتل في محافظة مرسى مطروح، موضحة أن هذا الحجر يتسع لاستقبال نحو 800 حالة مصابة بالفيروس، وتم هذا كاجراء احترازي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.