وزيرة الصحة تصدر قرارًا بشأن الخط الساخن 105 للرد على مصابي كورونا

أصدرت الدكتورة هالة زايد قرارًا جديدًا بإدراج المستشفيات التي دخلت الخدمة، في منظومة الخط الساخن 105 إذ يُوجه العاملون في تلك المنظومة أي مواطن يشعر بأعراض فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” إلى أقرب مستشفى.

ويجري توجيه المصاب بـ”كورونا” إلى المستشفى، على حسب حالته الصحية وسعة كل مستشفى، هذا بالإضافة لخدمة “الواتس اب”، وتطبيق “ماسنجر بوت”، كما تعمل وزارة الصحة والسكان على تخصيص تطبيق إلكتروني آخر للرد على الاستشارات الطبية عن بعد.

زيادة عدد مقاعد الخط الساخن 105

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة، إن الوزيرة طالبت بزيادة عدد مقاعد الخط الساخن 105 إلى 500 مقعد، لاستيعاب استفسارات المواطنين في أنحاء الجمهورية، مشيرًا إلى تقليل زمن الرسائل الصوتية التي يستمع إليها المتصل، لتقليل مدة الانتظار.

وأضاف متحدث وزارة الصحة، أن المواطن يُمكنه الاستفسار عن أي معلومة تخص فيروس كورونا المستجد من خلال تطبيق “صحة مصر” الذي أُطلق قبل أيام، كما يمكن من خلال هذا التطبيق الإبلاغ عن الحالات المصابة أو المشتبه في إصابتها وربطها بغرفة عمليات وزارة الصحة.

مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية

وفي سياق الحديث عن الإجراءات المتخذة بشأن الخط الساخن 105 للرد السريع على المرضى، فقد تابع “مجاهد” أن الوزيرة اطمأنت عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، على مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية في جميع المستشفيات، مشيرًا إلى أنها وجهت بزيادة هذا المخزون في جميع المستشفيات ليكفي فترات طويلة.

وزيرة الصحة تصدر قرارًا بشأن الخط الساخن 105 للرد على مصابي كورونا 1

ووفقًا لمتحدث الصحة، فقد تابعت “زايد” حالة المصابين بفيروس كورونا في مستشفيات العزل، وكذلك استراتيجية تحويل المرضى الذين استجابوا للعلاج إلى الفنادق ونزل الشباب، لاستكمال العلاج.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.