وزيرة الصحة المصرية تطالب بعدم المبالغة في الخوف من فيروس كورونا .. 85% من الإصابات ليست بحاجة لمستشفى

في ظل انتشار فيروس كورونا بشكل متزايد في مناطق مختلفة من العالم، مما اثار الفزع والخوف في نفوس الأشخاص في جميع دول العالم، طالبت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد ، المواطنين بعدم المبالغة في الخوف من فيروس كورونا ، مؤكدة على ان 85% من الحالات المصابة في العالم بالفيروس لا تحتاج مستشفى، واشارت إلى أن في مصر 46 من 48 امرأة حاملة للفيروس دون أعراض.

فيروس كورونا

وزيرة الصحة المصرية تطالب بعدم المبالغة في الخوف من فيروس كورونا .. 85% من الإصابات ليست بحاجة لمستشفى 1
وزيرة الصحة المصرية تطالب بعدم المبالغة في الخوف من فيروس كورونا

أعراض الفيروس المستجد

واوضحت الوزيرة أن من اعراض الفيروس المستحدث :

  • ارتفاع درجات الحرارة .
  • أعراض البرد والكحة.
  • أعراض تنفسية.

وشددت وزيرة الصحة على أن من الضروري عند ظهور هذه العلامات، التوجه  إلى مستشفى الحميات كإجراء احترازي، ليتم أخذ عينة وإرسالها للمعامل المركزية، وإذا كانت النتيجة إيجابية، يتم عزل المريض ثم يتم البدء في تقصي المخالطين“.

وأشارت إلى أن مصر كانت من أوائل الدول التي اتخذت إجراءات احترازية وقائية لمواجهة فيروس كورونا“، وأضافت: أن ”علاج الحالات يتم عبر إعطائها مضادات حيوية وخافض للحرارة حتى يتحول الإيجابي إلى سلبي، كاشفة عن 11 حالة سلبية من ضمن 45 حالة مصابة بالفيروس، تم عزلهم خارج المستشفى ومتابعتهم خلال 14 يوما“.

وأوضحت زايد أن ”خطة الوزارة عدم توزيع المصابين على مستشفيات المحافظة؛ تجنبا لانتشار العدوى، بل تقوم بوضع المصابين على مستوى الجمهورية في مستشفى واحد، وحين يمتلئ تنتقل للمستشفى الآخر وهكذا“.

وأكدت أن ”مصر استوردت أحدث أجهزة الكشف عن الفيروس“، ويتم تكثيف الكشف على كافة المسافرين القادمين من دولة الصين بؤرة تفشي الفيروس.

ويجدر الذكر ان مصر شهدت تسجيل 45 حالة إيجابية لمواطنين مصريين وأجانب ، ونوهت الوزيرة زايد في مداخلة تلفزيونية بشأن المركب السياحي  وهو المركب الذي تم اكتشاف تلك الحالات على متنه من أصل 171 شخصًا بينهم 101 اجانب و70 مواطن ، وكانت نتيجة التحاليل إيجابية بكورونا بالنسبة لـ45 حالة ، وجميعها ليست عليها أي أعراض بالإصابة بالفيروس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.