وزارة الداخلية توضح حقيقة تغريم سائقى السيارات الخاصة عند عدم ارتداء الكمامة

أوضحت الحكومة حقيقة تغريم سائقي السيارات الخاصة في حال عدم ارتدائهم الكمامة، وذلك بعد أن تداول بعض المواطنين صور لفواتير غرامات دفعها بعض أصحاب السيارات الخاصة بسبب عدم ارتدائهم الكمامة، الأمر الذي أثار سخرية البعض، بينما جعل البعض يصف القرار بالتعسفي، وهو ما استدعى تفسير الحكومة لذلك الإجراء، خاصة وأنه لا يمكن أن تنتقل عدوى كورونا من أو إلى شخص يقود سيارته الخاصة .

حقيقة تغريم سائقى السيارات الخاصة عند عدم ارتداء الكمامة

أكدت وزارة الداخلية أن عقوبة عدم ارتداء الكمامة لا يتم تطبيقها على أصحاب السيارات الخاصة، ومن يتواجد بداخلها، في حين أنها واجبة على من لا يرتدي الكمامة في وسائل النقل الجماعي، سواء العامة “الحكومية” أو الخاصة “المملوكة لشركات”، ويشمل تطبيق العقوبة السيارات التي يتم استدعائها من خلال تطبيقات الموبايل مثل أوبر وكريم وغيرها.

وزارة الداخلية توضح حقيقة تغريم سائقى السيارات الخاصة عند عدم ارتداء الكمامة 1

ويأتي التطبيق الصارم لعقوبة عدم ارتداء الكمامة في ظل توفير الدولة للكمامات القماش، وإتاحة ارتدائها لمناسبتها لبعض الفئات التي لا يمكنها  تخصيص ميزانية يومية لارتداء الكمامة، فضلأ عن توفير منافذ لبيع الكمامات وبأسعار مخفضة للموطنين تخفيفًا للعبء من على كاهلهم.

ولا يقتصر قرار ارتداء الكمامة على المواصلات العامة، وإنما يشمل الأماكن العامة والمصالح الحكومية، فبينما قد لا يكون صاحب السيارة الخاصة مطالبًا بارتداء الكمامة داخل سيارته، هو مطالب بارتدائها داخل المتاجر العامة والبنوك والمصالح والشركات، ومن لا يرتدي الكمامة قد يعرض نفسه للمساءلة القانونية والغرامة التي تتراوح بين 300 جنيهًا وحتى 5000 ألاف جنيهًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.