وزارة الكهرباء تُعلن عن خُطوات مهمة لحماية المواطنين من خطر الأمطار والحفاظ على حياتهم

في الفترة الأخيرة تعرضت وزارة الكهرباء لاتهامات عديدة خاصة، بعد أن تعرض عدد من المواطنين المصريين للموت بعد أن صعقتهم أعمدة الإنارة بعد تعرضها لمياه الأمطار، خاصة في ظل عدم وجود عوازل جيدة سواء على هذه الأعمدة من ناحية أو من جهة أخرى حول أماكن توصيل التيار الكهربي من العمود إلى المنازل أو المحال التُجارية، حيث يتم تغطيتها بطبقة ضعيفة من البلاستيك العازل والتي تتلف مع حرارة الشمس وكذلك تعرضها للرطوبة، ولا يوجد متابعة لتغييرها أو لتزويد الطبقة العازلة عليها مرة أخرى.

وزارة الكهرباء تُصدر قرار مهم

وفي إطار ذلك صرح المهندس مصطفى عبد الحكيم محمد، وهو أحد مسئولي شركة مصر الوسطى لتوزيع التيار الكهربائي، أن الوزارة الآن في طريقها لعمل العديد من التعديلات والإصلاحات من أجل حماية المواطنين المصريين من خطر كهرباء أعمدة الإنارة، وهي تغطيتها من الأسفل وحتى الجزء المتواجد في باطن الأرض بمادة عازلة، حيث أنه في حالة ملامسة أحد المواطنين لها حتى لو كان العمود به ماس كهربائي، فهو لن يتأثر بأي خطر على حياته، مؤكدًا أن الوزارة ستشرع في تنفيذ تلك الخطة خلال الأيام القليلة القادمة.

وزارة الكهرباء تُعلن عن خُطوات مهمة لحماية المواطنين من خطر الأمطار والحفاظ على حياتهم
وزارة الكهرباء تُعلن عن خُطوات مهمة لحماية المواطنين من خطر الأمطار والحفاظ على حياتهم

هذا وقد تعرضت وزارة الكهرباء المصرية لاتهامات عديدة من النائب يوسف الصديق، العضو البرلماني عن محافظة الفيوم، حيث وجه لها مسئولية ما تعرض له العديد من المواطنين الذين لقوا حتفهم، بسبب ما أطلق عليه تقاعس الوزارة والعاملين في الكهرباء بالقيام بوظائفهم المنوطين بها، وطالب المسئولين بمحاسبة المُقصرين، والذين تسببوا في تهديد حياة المصريين على مستوى جمهورية مصر العربية خاصة في القرى والمراكز الصغيرة.

اقرأ أيضًا:
لماذا تُولي الكهرباء أهمية خاصة بفاتورة شهر فبراير
آخر أخبار العدادات الكودية التي أعلنت عنها وزارة الكهرباء والطاقة

وزارة الكهرباء وصيانة الأعمدة

كما أضاف النائب المصري أن هناك إهدار للمال العام في ظل الإهمال المتواجد في العديد من المحافظات على مستوى مصر في صيانة الأعمدة، حيث تآكل الكثير منها مما يُضيف مخاطر جديدة على المواطنين نظرًا لأن هذه الأعمدة أصبحت مهددة بالسقوط، خاصة في ظل الأحوال الجوية السيئة التي تمر بها مصر في كثير من الأحيان في فصل الشتاء الحالي، ومن المُتوقع تكرارها خلال الأعوام القادمة.

جدير بالذكر أن وزارة الكهرباء تُنفق الملايين على أعمال الصيانة التي يقوم بها موظيفها، وتتسبب في قطع التيار الكهربائي لفترات طويلة في الصباح، وحتى ساعات الظهيرة، حيت يتم خلالها تبديل العديد من الأسلاك وأعمدة الإنارة، إلا أنه برغم ذلك ما زالت الأخطار موجودة ومتزايدة وهذا سبب الهجوم الذي قام به سيادة النائب يوسف الصديق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.