وزارة الكهرباء تكشف عن أهمية فاتورة شهر فبراير وتُوجه تحذيرات شديدة

تسعى وزارة الكهرباء المصرية إلى خدمة المواطنين بصورة مُتميزة وعادلة في ذات الوقت، وهو ما دفعها إلى التعاقد مع شركة شعاع لقراءة العدادات بطريقة إلكترونية وبعيدة كل البعد عن التدخلات البشرية، حيث يقوم القاريء بواسطة الجهاز الذي معه بتصوير العداد ويقوم بإرسال تلك الصورة لشركة توزيع الكهرباء التابع لها المواطن، والتي بدروها تقوم بتسجيل هذه القراءة إلكترونيا عن طريق الإنترنت، وهذا بكل تأكيد يؤدي إلى الدقة من جهة وضمان أن الموظف التابع للشركة قد ذهب بالفعل لمنزل المواطن لأداء وظيفته.

تحذيرات وزارة الكهرباء لشركات التوزيع

هذا وقد وجهت الوزارة تحذير شديد اللهجة لشركات التوزيع، بشأن قيام بعض الإدارات فيها والمسئولة عن إصدار الفواتير بإهمال الصور المُرسلة لهم عن طريق القارئين، وقيامهم بحساب قيمة الاستهلاك بشكل متوسط دون الأخذ بتلك الصور، وقد أكدت الوزارة أن من يفعل ذلك سوف يُعرض نفسه للمساءلة القانونية، خاصة أن جهاز القراءة المُوحد مُزود ببرنامج على مستوى عالي يتميز بالدقة الشديدة، مما يمنع الأخطاء أو التلاعب في قيمة الفاتورة وبالتالي لا يؤدي إلى تظلمات ومشاكل ما بين الشركة والمُشتركين فيها.

وزارة الكهرباء تكشف عن أهمية فاتورة شهر فبراير وتُوجه تحذيرات شديدة
وزارة الكهرباء تكشف عن أهمية فاتورة شهر فبراير وتُوجه تحذيرات شديدة

جدير بالذكر أن وزارة الكهرباء المصرية قد أشارت إلى أن فاتورة شهر فبراير مهمة جدًا للشركة، لأنها سوف تؤكد نجاح تلك التجربة المُميزة التي يتم تطبيقها في عدد من محافظات مصر، حيث أنه في حالة نجاحها سوف يتم تعميمها في شهر أبريل المُقبل، لذلك تحرص الوزارة على ضمان الدقة في استخدامها والتأكد من أن الجميع مُلتزم بذلك حتى يكون الحكم عليها واقعي، وحتى الآن وفقًا لتصريحات المسئولين فقد نجحت تلك الطريقة مع 5 مليون مُشترك، حيث لم يأتي شكوى واحدة من أحدهم لأنها وفرت العدالة في تحديد مقدار الاستهلاك الفعلي لهم.

اقرأ أيضًا:
بدء تلقي طلبات العدادات الكودية في شبكات الكهرباء
خدمات وزارة الكهرباء بشأن الفاتورة

وزارة الكهرباء تكشف دور شركة شمال القاهرة

وفي إطار ذلك كشفت الوزارة عن دور شركة شمال القاهرة في تنفيذ تلك المنظومة، حيث أنها هي المسئولة مسئولية كاملة عن توفير الأدوات والأجهزة التكنولوجية اللازمة للقارئين، والمُستخدمة في عمليات القراءة، بينما يكون الموظفون القائمين على التنفيذ تابعين لشركة شعاع، هذا وتتابع الشركة عن كثب خطوات التنفيذ حتى تستطيع تحديد مدى نجاح التجربة، واكتشاف المشاكل التقنية والتي يمكن معالجتها في وقت لاحق قبل عملية التعميم.

هذا وتسعى وزارة الكهرباء خلال الفترة المٌقبلة إلى تقنين العديد من الأمور التي لم تكن خاضعة لأي قواعد، وذلك لحماية حقوق الدولة من جهة، وتوفير خدمات مٌيسرة للمواطنين من ناحية أخرى، وعلى رأسها العدادات الكودية والتي من المُتوقع أن تبدأ في قبول طلبات المواطنين عليها بعد أقل من 10 أيام من الآن.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. محمد جاد يقول

    أنا بقى عندى مشكلة الكشاف بينزل بدرى جدا جدا وإحنا الشارع كله ورش وكله بيفتح بعد الظهر غير إنه شهرين يصور العداد وما يينزلهاش فى الإيصال ينزل القراية القديمة وبعد ٣ أو ٤ شهور تجيلى قراءة متراكمة مبلغ كبير نرجو الحل لهذة المشكلة من شركة توزيع الكهرباء

    1. محمود المصري يقول

      يمكنك أخي العزيز التقدم بشكوى لشركة الكهرباء التابع لها خدمتك

  2. محيى الدين حسين حافظ يقول

    ارجو من الكشافين مدامه شهريا فى موعد محدد ليكون القراءة استهلاك شهر واحد وليس أكثر وشكرا

    1. محمود المصري يقول

      إن شاء الله مع برنامج القراءة الموحد ستتعدل الأمور

  3. مواطن يقول

    انا بسجل عن طريق النت القراءه لان مفيش حد بيجي يقرأ العداد اساسا ورغم عن كده بتيجي الفاتورة غير القراءه تماما

  4. المغازي ابراهيم يقول

    بصراحة حاجة جميله وشغل عالي ودقه مفهوش اي لعبه تجربه ناجحه ميه ميه اتمناه تفضل ع طول شكرا للوزير. دلوقتي مفيش اي لعب ا

  5. حنا اسعد يقول

    صورت العداد للمحصل” لأنة هو المتاح لى وليس الكشاف.ليسلمها لة.وبعدها فإلى هو عايز بصورة بنفسة!! ولا أعرف التواصل معاة لظروف عملى طول اليوم وانا وحدى فى الشقة ولى سنة لم ادفع الكهرباء لهذا السبب
    انا تابع لحلوان وشكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.