وزارة العمل : أول تعليق علي إلغاء نظام الكفالة في المملكة العربية السعودية

بعد تداول أخبار عن إلغاء نظام الكفيل قامت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية تصريح حول هذا الموضوع، بشأن العاملين الذين يبلغ عددهم أكثر من 10 مليون عامل حيث تم التأكيد علي أنه لم يتم إصدار أي قرار بشأن هذا الموضوع  وأن جميع القرارات تتم من خلال التنسيق بين مختلف الجهات ويتم إعلانها رسميا، وحول ما تم تداوله من خلال وسائل الإعلام أنه لم يتم صدور أي تصريح من الوزارة بهذا الشأن، مع التأكيد علي انه يتم المشاركة في اتخاذ القرارات التي تخص سوق العمل مع الجهات الحكومية وقطاع الأعمال وأكدت علي ضرورة أخذ المعلومات من المصادر الرسمية، وقد تم عمل نظام الكفيل في عام 1371 هـ.

وزارة العمل

لأجل تنظيم العلاقة بين صاحب العمل والعامل الوافد من خلال مكاتب الاستقدام بنظام الوساطة، حيث يتم التزام العامل منذ وصوله للملكة لدي الكفيل وفقا لبنود العقد الذي بينهم، ولا يحق له أن ينتقل إلي العمل عند غيره إلا من خلال إعارته لفتره محددة أو من خلال نقل الكفالة لصاحب العمل الأخر، وقد حدثت بعض التغيرات من أجل تنظيم العمل ماليا وأدبيا وحقوقيا للطرفين، وشهد هذا النظام بمطالبات دولية لإلغاءه.

  • صاحب العمل مسؤول عن المكفول أمنيا ووظيفيا واجتماعيا.
  • يتم إجراء معاملات المكفول مع الجهات الحكومية من خلال الكفيل.
  • مثل فتح حساب أ, الحصول علي رخصة قيادة أو طلب استقدام أولاده وزوجته. و
  • يقوم صاحب العمل بالاحتفاظ بجواز سفر العامل لديه.
  • لا يجوز مغادرة البلاد إلا بإذن الكفيل. و
  • في حاله حدوث نزاع بينهم يتم التدخل من قبل مكتب العمل والجهات المسؤولة.

وفي حالة أن تم إلغاء نظام الكفالة فسوف يكون العامل الوافد حر في شات الخروج والعودة من وإلي السعودية أو الخروج نهائيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.