وزارة الصحة المصرية تتخذ التدابير اللازمة في أعقاب وفاة ألماني مصاب بكورونا

خرج الدكتور خالد مجاهد مستشار وزارة الصحة لشؤون الغعلام والمتحدث الرسمي باسم الوزارة ليؤكد بأنه تم التواصل مع المؤسسات الصحية المعنية في ألمانيا بخصوص حالة الوفاة التي تم رصدها على الأراضي المصرية لمواطن ألماني بسبب إصابته بفيروس كورونا الجديد COVID-19، وأكد بأن الألماني لم تتخطى مدة إقامته في مصر السبعة أيام.

الوزارة تتخذ كافة الإجراءات اللازمة وتوضح تفاصيل الحادثة

أكد الدكتور خالد مجاهد بأن الوزارة قد اتبعت كافة الخطوات اللزمة للتعامل في مثل هذه الحالات، حيث تم الانتهاء من الإجراءات التعقيمية للمستشفى التي تم تواجد الألماني بها، وقد سبق لوزارة الصحة المصرية الإعلان عن وفاة احد المواطنين الألمانيين على الأراضي المصرية، وذكرت الوزارة بأن الألماني يبلغ من العمر سبعين عاماً، ووضحت بانه قد ظهر عليه ارتفاع في درجة الحرارة في أعقاب وصوله إلى الغردقة قادماً من محافظة الأقصر،.

المصاب توجه إلى مستشفى الغردقة الجمعة وتم توفير الرعاية الصحية اللازمة له

واكدت وزارة الصحة أن مستشفى الغردقة العام قد استقبل الالماني يوم الجمعة الماضية 6/3/2020، ليتم توفير الرعاية الطبية اللازمة له، وبعد خضوعه للفحوصات المعملية اللازمة، تم التأكد من إصابته بالفيروس المميت كورونا المستجد COVID-19، وتم تطبيق الحجر الصحي له ووضعه تحت الرعاية المركزة والملاحظة الطبية المستمرة، نظراً لأنه عانى من التهاب حاد في الشعب الهوائية ادى غلى فشل في عملية التنفس، واكدت الوزارة بأن المواطن الألماني قد رفض أن يتم نقله إلى المستشفى المخصص للعزل الصحي في مصر، وفي يوم الاحد الموافق 8/3/2020 ساءت الحالة الصحية للحالة أدت إلى فقدلنه للوعي ومن ثم وفاته في نفس اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.