وزارة الزراعة.. (كارت الفلاح) بداية من أكتوبر القادم بمحافظات بور سعيد والغربية

أصدر الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي القرار رقم 926 لعام 2019 والذي يتضمن مجموعة من البنود على رأسها وقف جميع التعاملات بالحيازة الورقية خلال هذا الشهر وتطبيق (كارت الفلاح) بداية من أكتوبر القادم رسميا. ويعتبر هذا الكارت الذكي هو البديل الذي تسعى الحكومة لتعميمه بدلا من البطاقات الزراعية الورقية.

وتهدف الحكومة من خلال تطبيق التعامل بكارت الفلاح إلى وصول الدعم لمستحقيه وتحقيق أكبر استفادة للفلاح، وذلك بالإضافة للميزات التالية:

  • يساهم كارت الفلاح في حصر المحاصيل المزروعة وميكنة وحصر المساحات ويساعد في رسم السياسة الزراعية.
  • يفيد في توفر قاعدة دقيقة من البيانات الخاصة بحيازات الأراضي الزراعية.
  • يتم من الكارت حصول المزارع على الوقود والأسمدة والمبيدات التي تقررها له الدولة.
  • يستطيع من خلاله الفلاح صرف مستحقاته المالية نظير توريد المحاصيل التي زرعها.
  • يمنح الحكومة القدرة على التحكم في زمام الأمور والسيطرة على التعديات على الأراضي الزراعية والرقابة على صرف الدعم والقضاء على الفساد الإداري.
  • لضمان وصول الدعم لمستحقيه فإن هذا الكارت يرتبط ببطاقة الرقم القومي لصاحبه.

وقد قررت الوزارة أنه سيتم العمل رسميا بكارت الفلاح بمحافظات بور سعيد والغربية كنموذج مبدأي يليه التطبيق على باقي محافظات الجمهورية حيث تسعى الحكومة لإصدار 6.5 مليون كارت ذكي، وكانت الوزارة قد انتهت من إجراءات التطبيق تمهيدا للتنفيذ في المحافظات المقررة في بداية أكتوبر المقبل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.