وزارة الزراعة توضح حقيقة إصابة الأسماك بالميكروبات والديدان

أصدر رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية خالد السيد تصريحات صحفية هامة، حول ما أثير الأيام الماضية على صفحات السوشيال ميديا بشأن إصابة أسماك البلطي بالديدان والميكروبات، بسبب تغذيها على مخلفات الدواجن، الأمر الذي جعلها غير صالحة للاستخدام الآدمي.

وقد رد “السيد” على تلك الشائعات مؤكدًا أنه لا صحة لما تم توراده من أنباء، وتعكف الهيئة الآن على إعداد تقرير رسمي يوضح حالة الأسماك سواء في المزارع أو في نهر النيل، كما شدد على التزام الهيئة بالقوانين التي تجرم تغذية الأسماك على مخلفات الدواجن، ولا يتم إصدار أية تصاريح للمزارع التي تقوم بتغذية الأسماك أغذية فاسدة أو مخالفات الدواجن.

حقيقة تغذية أسماك على مخلفات الدواجن

وأشار في تصريحاته إلى حقيقة نفوق الأسماك التي تتغذى على مخلفات الدواجن، إذ لا يمكنها العيش في حوض سمك يوجد به مخلفات دواجن، لافتًا إلى وجود تسميد عضوي طبيعي بنسبة محدودة جدًا لا تتسبب في الضرر.

وقد أهاب رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية بأجهزة الإعلام تحري الدقة فيما يتم نشره؛ إذ أن نشر  تلك الشائعات من شأنه زعزعة ثقة المستثمرين الأجانب، والذين يشاركون في إنتاج الأسماك بمصر، وتشتهر مصر بجودة الإنتاج السمكي بها، ويصل إنتاجها سنويًا إلى مليون و400 ألف طن، منهم 780 ألف طن سمك نيلي، و380 ألف طن من المصايد البحرية، والتي يبلغ عددها 11 مليون فدان.

قد يعجبك ايضا