وزارة الزراعة تكشف حقيقة زيادة أسعار تقاوي المحاصيل الشتوية

نشرت مجموعة من الصفحات الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة أنباء حول ارتفاع أسعار التقاوي لمجموعة من المحاصيل الشتوية، الأمر الذي سبب حالة من القلق للمزارعين في جميع أنحاء الدولة.

وعليه، فقد تم التواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للتأكد من صحة ما تم نشره، وقد نفت الوزارة ما تم تداوله، مؤكدة أن أسعار التقاوي للمحاصيل هذا العام هي نفس أسعار العام الماضي، مشيرة إلى أن الدولة تهدف إلى توفير أكبر هامش ربح للمزارع من خلال ثبات أسعار التقاوي.

حيث تقوم الوزارة في سبيل تثبيت الأسعار بتحمل فارق السعر العالمي، وبالتالي فإن الوزارة تحاول التخفيف عن كاهل المواطنين ببذل أقصى جهدها.

ولضمان عدم التلاعب بالمواطنين، فإن الوزارة تقوم بشن حملات مرورية على جميع منافذ بيع التقاوي الشتوية للتأكد من تطبيق الأسعار المدعمة، وفي حالة ثبوت أي مخالفات، فإن اللجان تقوم بتطبيق الإجراءات القانونية.

كما تناشد الوزارة المواطنين بالإبلاغ عن أي مخالفات أو تجاوزات في الأسعار، إلا أن الارتفاعات التي قد يجدها المزارع قد تكون راجعة إلى مصاريف الغربلة والنقل أو ارتفاع أسعار التقاوي الخام التي يتم الحصول عليها من المزارعين والتي تهدف إلى زيادة هامش الربح.

هذا وذكرت الوزارة توفيرها لتقاوي الفول والقمح وجميع المحاصيل الشتوية في مديريات الزراعة ومنافذ الإنتاج والتعاونيات والإرشاد الزراعي، في حوالي 80% من المناطق، وجاري توفيرها في جميع المناطق في الدولة خلال الفترة القادمة.

وقد أنهت وزارة الزراعة تصريحها بمناشدة جميع وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي بضرورة التأكد من صحة الأنباء قبل نشرها للمواطنين وإثارة القلق بين جموع المواطنين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.