وزارة التعليم العالي تتخذ أولى خطواتها تجاه الطلاتب المصريين المتواجدين بالصين

قدمت الدكتورة كاميليا صبحي القائمة بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات تقريراً لكل من معالي الدكتور خالد عبد الغفار وزير مصر للتعليم العالي والبحث العلمي وأيضاّ الدكتور حسام عبد الغفار الأمين العام للمجلس الأعلى الخاص بجميع االمستشفيات الجامعية في مصر، حيث أن التقرير ناقش ملف الطلاب المصريين المبتعثين للدراسة الجامعية في دولة الصين، وذلك في سبيل الإطمئنان عليهم ومتابعة أوضاعهم لحظة بلحظة وذلك في ظل المستجدات المتلاحقة فيما يخص تصريحات الصين حول فيروس كورونا الجديد.

الدكتور خالد عبد الغفار
الدكتور خالد عبد الغفار

غرفة عمليات لمتابعة كل جديد في ملف الطلاب الدارسين في الصين

وجاء في التقرير بانه تم تشكيل غرفة عمليات مختصة بمتابعة أبناء مصر من الدارسين بدولة الصين بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس المتواجدين هناك، كما أضاف التقرير استمرارية التواصل بين وزارة التعليم العالي والطلاب المصريين المبتعثين في مدينة ووهان التي ظهر فيها فيروس كورونا الجديد.

رفع مستوى التأهب في كل المستشفيات الجامعية

بتعليمات من الدكتور خالد عبد الغفار، أعلنت الوزارة عن تكوين فريق عمل مكون من لجنة ترصد الوبائيات بالإضافة إلى الإدارة العامة للبعثات، وذلك لتحقيق أقصى سرعة للتعامل مع الأزمات المحتملة، بالإضافة إلى متابعة كل من الدارسين وأعضاء هيئة التدريس المصريين والمتواجدين في دولة الصين، كما أنه من اختصاصاتها سرعة الرد على استفسارات المواطنين عن فيروس كورونا الجديد وأيضاً كيفية الوقاية منه، وللمزيد من الاستفسارات يمكنكم مراسلة أحد البريدين التاليين:

كما شدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار عن رفع حالة استعداد المستشفيات الحكومية للتعامل مع أي مشاكل محتملة فيما يخص فيروس كورونا الجديد، كما سيكون هناك متابعة دورية مستمرة للمترددين على المستشفيات من مواطنين وطلاب وأعضاء هيئة تدريس.

كما ورد في التقرير كذلك التواصل مع السفير المصري بدولة الصين ” محمد البدري” في سبيل حصر الطلاب المصريين عن طريق موقع السفارة لتسهيل التواصل معهم والإطمئنان عليهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.