وزارة التربية والتعليم توضح القرار النهائي بشأن حذف أجزاء من المناهج التعليمية 2020

طالب العديد من أولياء الأمور بتخفيف المناهج التعليمية علي الطلاب، وفي هذا الشان وضحت وزارة التربية والتعليم حول ما تردد حول الأجزاء المحذوفة من المناهج التعليمية 2020، حيث تم توجيه هذا الطلب إلي المركز القومي لتطوير المناهج ووزارة التربية والتعليم، ولكن القرار خاص بمستشاري المواد الدراسية، ويقوم المركز بعملية وضع المناهج ووفقا للخطة الزمنية والدروس التي يتم تحديدها من قبل مستشاري المواد، وطالب أولياء الأمور و “ائتلاف معا نستطيع” أن كم الدروس المقررة علي الطلبة والطالبات غير متوافقة مع عدد أيام الدراسة.

موقع وزارة التربية والتعليم

وقد بين الائتلاف أن وزارة التربية والتعليم قد أعلنت أن عدد أيام الدراسة 96 يوم ولكن العدد الفعلي بعد حساب الإجازات الأسبوعية والرسمية والمناسبات سيصبح أقل من ذلك،وبعد استبعاد هذه الأيام سيصبح إجمالي أيام الدراسة 54 يوم بعد استبعاد أجازتي عيد تحرير سيناء وشم النسيم، وسيكون عدد أيام الدراسة في شهر فبراير 14 يوم وفي شهر مارس 22 يوم دراسي وبشهر أبريل 20 يوم، وقد تم عرض عدد الدروس بكل مرحلة مقسمة علي المواد المقررة.

المناهج التعليمية

وإجمالي الدروس غير متطابق مع عدد أيام الدراسة حسب الخطة المعلنة من قبل الوزارة، وقد طالب الائتلاف أنه يريدون حذف الوحدة الأخيرة من المناهج، في كافة المواد بكافة الصفوف المختلفة، وقد تم الرد من قبل وزارة التربية والتعليم علي هذا المطلب، بأنه لا يمكن حذف أي جزء من أجزاء المنهج الدراسي، الخاص بالفصل الدراسي الثاني أن فكرة حذف أجزاء من المناهج الدراسية مرفوضة، كما وضح وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أن الوزارة مسؤولة عن المناهج وخبراء ومستشاري المواد بشكل كامل، بهدف النهوض بفكر الدارسين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.