وزارة التجارة السعودية | استرجاع واستبدال البضاعة المباعة حق للمستهلك

أثرت جائحة كورونا في جميع الأنشطة الحياتية للمواطنين، سواء في النواحي الاقتصادية أو الاجتماعية، وكان لابد على الحكومات في كافة الدول التي تعرضت لوباء كورونا المستجد، أن تتخذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي تضمن التباعد الاجتماعي، بحظر التجوال أو تقليل أعداد الموظفين داخل المؤسسة، ومنع الانتقال داخل وخارج الدولة إلا بشروط .

إغلاق المجمعات التجارية بسبب كورونا

وقامت العديد من الدول ومنها المملكة العربية السعودية بإغلاق المجمعات التجارية الكبرى، التي تشهد عادة حالة من التكدس والزحام، مع ترك السوبر ماركت والصيدليات في العمل ليستطيع المواطنين شراء احتياجتهم اليومية من أقرب مكان توجد فيه، وبدأ المواطنون يتعايشون مع ذلك الأمر حتى لا تنتشر العدوى بينهم .

الحياة لابد أن تستمر حتى في زمن الكورونا

وعلى الرغم من القرارات التقييدية التي اتبعتها العديد من دول العالم، تدرس بعض الدول تخفيف بعض القرارات التقييدية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، بتقليل عدد ساعات الحظر، وفتح مزيد من الأنشطة التجارية ولا سيما الضرورية للمواطنين، إلا أن دولًا أخرى ومنها المملكة التي ربطت فتح الأنشطة بمدى استجابة المواطنين بالتعليمات الصحية والوقائية .

استرجاع واستبدال البضاعة حق للمستهلك

بحسب عكاظ، فقد قامت وزارة التجارة بالسعودية، بتوجيه الأمانات بإلغاء شرط «عدم استرجاع واستبدال البضاعة المباعة»، مشيرة إلى أنه لم يرد ذلك الشرط ضمن الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية، للحد من انتشار كورونا المستجد، مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات والتدابير الوقائية التي توجب اتباعها مع السلعة المعادة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.