وزارة البيئة تكشف أسباب نفوق القرش الحوتي في السويس

كشفت وزارة البيئة الأسباب العلمية التي أدت إلى نفوق القرش الحوتي في ساحل مدينة السويس، بالأمس الأربعاء، حيث قالت في بيانها الذي وصلت نسخة منه لموقع ( نجوم مصرية ) أن حادث النفوق غير متعمد والسبب الرئيسي وراء ذلك وجود القرش الحوتي في بيئة غير بيئته الطبيعية، حيث حاول أن يمارس الصيد على سواحل مدينة السويس، ولهذا السبب نفق، وهذا يحدث في أي بيئة شبيعة لنفس بيئة سواحل السويس حول العالة، وأوضحت وزارة البيئة أن السمكة نفقت لأنها دخلت في شبكة صيد لأحد الصيادين الذين يصطادون الأسماك الساحلية في المكان المواجه لقرية الحجاج في مدينة السويس.

وزارة البيئة: الحوت القرشي لا يستطيع الحياة في الأماكن الضحلة أبدًا

وأشارت وزارة البيئة أن المياه الضحلة لا تناسب القرش الحوتي، لأن المعلومات البحرية تشير إلى أن هذه النوعية من الأسماك تعيش دائمًا في المياه العميقة التي يبلغ عمقها ألف متر في البحر، ولا يستطيع المعيشة في المياه الضحلة بل إنه لا يستطيع أن يعيش على عمق خمسين مترًا إلا مدة زمنية محدودة جدًا، ما يعني أن خليج السويس هو مقبرة سمكة القرش الحوتي، وقال خبير من البيئة أن السمكة يمكن أن تكون ضلت الطريق خلال هجرتها السنوية وذهبت إلى خليج السويس، وتهاجر سمكة الحوت القرشي من جنوب البحر الأحمر إلى شماله، وتعود مرة أخرى أغلب الأحيان في جنوب سيناء دون أن تدخل خليج السويس، أو خليج العقبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.