وزارة البيئة تحذر من مخاطر إلقاء الهواتف المحمولة في القمامة

قالت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد خلال اجتماع تم صباح مع لجنة حقوق الإنسان تحت رئاسة وإشراف النائب علاء عابد، أنه يجب على المواطنين ترشيد استخدام المياه والعمل على تحسين استخدام الموارد بالبيئة، واستعرضت خلال الاجتماع أهم القرارات التي اتخذتها الوزارة طوال الفترة الماضية من أجل مواجهة ارتفاع نسبة التلوث والعمل على تحسين النظام البيئي، لافتة إلى أن هناك إفراط في استخدام المياه وخاصة في عمليات غسيل السيارات قائلة.

 “مينفعش نستخدم خرطوم المياه في غسل السيارات“.

وزارة البيئة تحذر من مخاطر إلقاء الهواتف المحمولة في القمامة 1
إلقاء الموبايلات

تحذير من وزيرةة البيئة للمواطنين من إلقاء الهواتف المحمولة في القمامة

وحذرت وزيرة البيئة من الخطورة المترتبة على إلقاء الهواتف المحمولة في القمامة، لافتة إلى أن الهواتف المحمولة أحد أخطر المخلفات، موضحة أن وزارة البيئة تعمل جاهدة على مواجهة أخطار المخلفات التكنولوجية والطبية.

وأضفت ياسمين أن هناك الكثير من المصاعب والمشاكل تعمل الوزارة جاهدة على حلها، ويأتي على رأسها مشكلة التغير في المناخ والذي ينتج عنه العديد الصعوبات مثل تأخر فصل الشتاء والانخفاض غير الطبيعي في درجات الحرارة أو ارتفاعها، بالإضافة إلى غزارة سقوط الأمطار بكمية كبيرة وغير متوقعة.

وأشارت إلى أن الدول المتقدمة هي من يتحمل هذا الأمر فهو ناتج عن الثورة الصناعية وانبعاثات الغازات عن المصانع خلال تلك الفترة، لافتة إلى أن الوزارة تتفاوض مع الدول المتقدمة على تحمل تكاليف إدخال التكنولوجية النظيفة.

وأكدت أن ملف المخلفات الخطرة يعتبر أحد الملفات الهامة التي تعمل الدولة على حلها، وأنها بالفعل نجحت في التخلص من مخلفات في مخزن الصف عمرها أكثر من عشرون عاماً تم نقلها إلى خارج البلاد.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.