وزارة الأوقاف تُصدر بيانًا بشأن موائد إفطار رمضان المقبل

ترددت أسئلة خلال الفترة الحالية بشأن مصير موائد إفطار شهر رمضان المقبل، في ظل الإجراءت التتي تتخذها الدولة المصرية للوقاية من فيروس كورونا، لتعلن وزارة الأوقاف، في بيان اليوم السبت، أنها لن تسمح لأي جهة بإقامة موائد في محيط المساجد أو أي ملحقات تابعة لها خلال رمضان المقبل.

وطالبت وزارة الأوقاف، أهل الخير ولجان البر والجمعيات والجهات التي كانت تُقيم موائد إفطار في رمضان أن تبادر بإخراج ذلك نقدًا أو سلعًا غذائية للفقراء والمحتاجين قبل دخول الشهر المبارك، لافتا إلى أن النقد أنفع للفقير لسعة التصرف فيه، ومَن كان له جار فقير أو أسرة محتاجة وأراد أن يهدي لها ما يشاء من الطعام أو غيره فبر وصلة مطلوبان في هذا التوقيت.

منع إقامة موائد إفطار رمضان المقبل

وفي سياق منع إقامة موائد إفطار رمضان المقبل، قالت الوزارة إن الشخص الذي يريد إخراج المال بخصوص هذا الأمر يمكنه التواصل مع لجان البر التابعة للوزارة، إذ يقتصر الأمر فقط على دفع المبالغ النقدية من خلال الفيزا كارت دون سواها وبالإجراءات القانونية المتبعة، ولا يسمح بغير ذلك تحقيقًا للمصلحة العامة، وحرصًا على الجميع من أي عدوى.

وأضافت الوزارة عبر بيانها، أن هذا التنبيه المبكر يأتي حتى لا يقوم أحد ممن كانوا يقومون على الموائد في الأعوام السابقة بجمع أي أموال لغرض إقامتها، مع تأكيدها أن صرف المبالغ النقدية أستر للفقير وأنفع له ولأسرته.

وزارة الأوقاف تُصدر بيانًا بشأن موائد إفطار رمضان المقبل 1

وكانت الوزارة في ردت على شائعة عودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل، مؤكدة أن قرار تعليق إقامة الجُمع والجماعات بالمساجد قائم ولم يجرِ إلغاؤه لحين زوال علة الغلق، وهو وباء كورونا من خلال التنسيق مع وزارة الصحة والسكان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.