وزارة الأوقاف تنفي ما تردد من صدور قرار بإغلاق المساجد في أعقاب تزايد أعداد الإصابة بكورونا

أكدت وزارة الأوقاف بأن أبواب المساجد في شتى أنحاء الجمهورية مفتوحةٌ على مصراعيها لاستقبال المصليين لأداء الفروض في أوقاتها الخمسة، وشددت على انه لم يصدر أي تعميم يوجه بإغلاق المساجد أثناء الصلوات الخمسة، وأوضحت بأن بيان هيئة كبار العلماء يجيز  ذلك عند الضرورة القصوى، والتي لم تصل إليها البلاد بعد.

وزارة الأوقاف تعلن بياناً توضح فيه بيان هيئة كبار العلماء

كشفت وزارة الأوقاف المصرية عن بيانٍ توضح فيه ما ورد ببيان هيئة كبار العلماء الذي أجاز عدم الصلاة جماعة في المساجد، مؤكدةً أن البيان رخصةٌ لمن أراد الأخذ به، وبالأخص من هم أكثر عرضة للفيروس من كبار السن وأطفال صغار، مشددةً على أتبعية الرأي الفقهي للرأي العلمي في هذه المسألة، وأتبعت الوزارة بأن قرار وتوقيت الغلق لن يصدر من الأوقاف، بل سيتم صدوره من الوزارة المختصة بذلك وهي وزارة الصحة بعد التنسيق مع كافة أجهزة الدولة المعنية.

وزارة الأوقاف تقرر إغلاق الأضرحة ومنع التجمعات بالمساجد والجوامع

وفي نفس السياق قررت وزارة الأوقاف إغلاق جميع الأضرحة، ومنع المناسبات التي تقام بالمساجد وملحقاتها من مظاهر احتفالية أو عقد قران أو عزاءات، وأن تقتصر المساجد على أداء الصلوات الخمس فقط، وفيما يخص صلاة الجمعة، فقد قررت الوزارة ألا تزيد مدتها عن خمسة عشر دقيقة، على أن تقام الجماع في ساحات المساجد المتوفر بها الساحات، وشددت الوزارة على أهمية العناية بنظافة كافة المساجد، ودعت الله أن يرفع عنا البلاء وأن يحفظ مصر وأهلها من كل سوء، وألا نصل إلى اليوم الذي نضطر فيه إلى غلق دور العبادة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.