ورقة تُركت لأم يوسف العماري تقلب موازين قضية خاطفة الدمام| وأول تحرك ضد أبو طلال الحمراني

مازالت تداعيات قضية خاطفة الدمام، تُولي اهتمامًا كبيرًا من قبل السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً في بيان النيابة العامة السعودية الذي كشف تفاصيل مثيرة لتلك القضية على لسان المتحدث باسمها “ماجد الدسيماني”، والذي فجر مفاجأة بشأن تلك الخاطفة المتهمة بخطف 3 أطفال قبل حوالي 20 عامًا ولم تنكشف جريمتها إلى خلال الفترة الأخيرة بعدما أصبح المخطوفين شبابًا.

من هي خاطفة الدمام المثيرة للجدل؟

الخاطفة تُدعى مريم  تبلغ من العمر 60 عامًا، ظهرت قصيتها بعد بلوغ الأطفال المخطوفين سن العشرين أثناء محاولاتهم تصحيح أوضاعهم والحصول على الأوراق الرسمية الثبوتية للعمل الزواج وغيره، وتأخر الكشف عن قضيتها كل تلك الفترة بسبب اتجاه تلك السيدة للعُزلة والانقطاع عن المواطنين.

معلومات أخرى عن قضية خاطفة الدمام

  • اختطفت 5 أطفال.
  • من بينهما 2 أثبتت فحوصات الحمض النووي أنهما ابن وابنة المتهمة من زوجها الأول.
  • زوجها الثاني وُجهت له تهمة المشاركة في الخطف.
  • ادعاء الخاطفة زواجها لـ 5 مرات.
  • لم يثبت أن المتهمة اختطفت الأطفال لبيعهم أو الإتجار فيهم.
  • المتهمة كانت تقوم بأعمال الدجل والشعوذة لحمايتهم.
  • المتهمة غير مختلة عقليًا.

النيابة تكشف تفاصيل مثيرة في قضية خاطفة الدمام وقرار جديد ضد أبو طلال الحمراني

طلب القبض على أبو طلال الحمراني

يأتي هذا في الوقت الذي أصدرت فيه النيابة العامة السعودية مذكرة توقيف وترقب وصول للكويتي أبو طلال الحمراني، لاتهامه بترويج الشائعات في قضية خاطفة الدمام وتهكمه من السلطات السعودية في تعاملها مع تلك القضية، وطالبت الإنتربول الدولي بالقبض عليه وتسليمه لها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.