والد محمود البنا يوضح تفاصيل أولى جلسات محاكمة القاتل محمد راجح ويوجه نداء لأهالي المنوفية

قال والد محمود البنا التلميذ الذي قتل على يد محمد راجح في تلا أن أسرته لم تقم باستخراج أي وثائق عن القاتل محمد راجح، مشيرا إلى أن ما تم نشره في بعض المواقع الإلكترونية أنهم استخرجوا شهادة ميلاد لمحمد راجح هو كذب ولم يحدث، مضيفا أن النيابة هي الجهة التي من حقها استخراج هذه الوثائق وأنها ستطلبها من الجهات المعنية في مصلحة الأحوال المدنية وذلك بناء على طلب المحكمة وبخطاب موثق.

وأضاف محمد البنا في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن محمد راجح مقيد في قانون الطفل الذي حدد خمسة عشر عاما كحد أقصى للعقوبة، مشيرا إلى أنه طالب أهالي محافظة المنوفية بمساندته حتى تصبح القضية التي قتل فيها أبنه قضية رأي عام وألا يترك حق محمود البنا قائلا

 “هذا هو أمر الإحالة والسادة المحامين يقولون أن القاضي مقيد بقانون الطفل الذي تكون أقصى عقوبة له ١٥ سنه يعني حق ابني هيضيع وانا بطالب كل أهالي المنوفية للنزول أمام المحكمة ليقتنع القاضي أنها قضية رأي عام فيلتزم بالقصاص وهذا هو رأي السادة المحامين #اعدام_راجح”.

وأشار البنا أنه لا يريد مظاهرة للمطالبة بحق أبنه وإنما يريد أن يرى القاضي بنفسه أن الأهالي والرأي العام ستطالب معه بحق محمود البنا، مطالبا المواطنين بالحضور إلى المحكمة، مشيرا إلى أن لقاضي ب مقتنع بأن سن القاتل دون 18 عاما، وأنه قال للأستاذ نضال هل يتوافر لديك المستندات التي تثبت أنه غير السن، بينما طالب الأستاذ أن يرسل القاضي خطابا إلى الأحوال المدنية للتحقق من سنه وأن الجلسة تأجلت حتى يوم 27/10 لحين استخراج شهادة ميلاد للقاتل محمد راجح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.