هيئة السد العالي تؤكد أن السد آمن ضد الزلازل القوية والفيضانات

تقوم هيئة السد العالي وخزان أسوان حاليًا بإجراء صيانة دورية للسد، كما تسعى لتطوير وتحديث السد من خلال الخطط السنوية التي تقوم بإعدادها، وتضم الخطط بحيرة ناصر وخزان أسوان والمناطق المحيطة، وخلال التصريحات التي قام بها رئيس هيئة السد العالي “حسين جلال”، فقد أكد على الجهود العظيمة التي تقوم بها الدولة، والتي تهدف من خلالها إلى تدعيم السد العالي والحفاظ عليه.

كما أكد خلال تصريحاته على ارتفاع درجة أمان السد مع أعمال الصيانة المستمرة، فهو قادر على مواجهة الزلازل والفيضانات، ويخضع خزان أسوان القديم حاليًا لعملية إعادة تأهيل، هذا في ظل توصيات دراسة الجدوى التي خضع لها الخزان سابقًا، بهدف إعداده للعمل لمدة 70 سنة قادمة، بجانب توصيات إقامة كوبري مروري جديد، ويأتي هذا لدعم السد العالي.

أعمال الصيانة بالسد العالي

ويصل حجم الاستثمارات في أعمال الصيانة 76.187 مليون جنيه، وتضم كذلك أعمال البانوراما التجميلية التي سيتم تنفيذها من جهة الخلف، والتي تكلف نحو 700 ألف جنيه، و119.82 مليون جنيه لأعمال رفع خطوط الميارة العكرة، و10 مليون جنيه لمعالجة مواسير تفريغ الهواء ل10 وحداتت بالأنفاق، و17.42 مليون جنيه بتطوير منظومة الإنارة والتهوية.

بالإضافة إلى 12 مليون جنيه لتنفيذ مشروع إنتاج خرائط رقمية، نفذت منها 40% حتى الآن، و30 مليون جنيه تكلفة أعمال الخطة الاستثمارية التي تم تنفيذها، كما تستمر الهيئة خلال الفترة الحالية في أعمال تدعيم السد ضمن الخطة الاستثمارية، والتي تضم تقليل البخر في بحيرة ناصر ومعالجة الإطماء بالبحيرة وتحديد المرافق والمعدات وكذلك أعمال الصيانة التي تعادل 1.6 مليون جنيه.

ويذكر أن ال4 أشهر الماضية قد شهد خلال متحف النيل في أسوان عدد من الفعاليات والأنشطة التي تتعلق بظاهرة أطول خسوف للقمر، وقام المتحف باستقبال وفد تابع للدورة التدريبية الحادية والعشرين في مجال هيدروليكا أحواض الأنهار، وكان الوفد من تنزانيا وجنوب السودان ورواندا وكينيا والكونغو” بجانب عدد من الطلبة الأمريكيين والتي ترجع أصولهم إلى الدول العربية ومصر.

ويمتلك السد العالي برنامج دوري للقيام بأعمال الصيانة اللازمة، وتقوم الهيئة بالإشراف على هذه الأعمال، كما تقوم الهيئة كذلك سنويًا بإعداد الخطط اللازمة لتوسيع وتعميق وصيانة السد وكافة الملحقات، هذا بجانب الحفاظ على جودة المياه الخارجة من السد والتأكد من أنها مطابقة للمعايير الصحية العالمية، ومع وجود العديد من الأنشطة، تم تشكيل اللجنة التنسيقية العليا لإدارة أنشطة بحيرة ناصر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.