هيئة الدواء تكشف عن 8 أعراض لعلاج “إيفرمكتين”.. هل يشفي مرضى كورونا؟

تداولت بعض المواقع الإخبارية وصفحات على منصات السوشيال ميديا، أخبارًا تفيد باستخدام دواء إيفرمكتين في علاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، فيما قالت هيئة الدواء المصرية إن “إيفرمكتين” استخدم لعقود طويلة كدواء بيطري للوقاية والعلاج من بعض الديدان الطفيلية الداخلية والخارجية، وذلك بحسب هيئة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA”.

وأضافت هيئة الدواء المصرية، في بيان لها اليوم، الثلاثاء، أنه بعد ذلك جرى استخدامه للعلاج البشري لمجموعة متنوعة من الديدان الطفيلية وقمل الرأس والجرب، مشيرة إلى أن فاعلية دواء إيفرمكتين في القضاء على فيروس كورونا المستجد لا تثبت إلا من خلال التجارب المعملية.

الآثار العكسية لدواء إيفرمكتين

وأشارت الهيئة إلى أنه وفقًا للخطاب الصادر عن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA والموجه للمتخصصين والمعنيين، وكذلك الدراسة المُعلنة من جامعة موناش الأسترالية، فإن التجارب المعملية لدواء إيفرمكتين تُجرى في المراحل الأولية ولا يمكن الاعتماد عليها حيث أن أي دواء يحتاج للعديد من الدراسات السريرية لإثبات فاعليته وأمانه في الوقاية، لافتة إلى أن هذا الدواء له العديد من الآثار العكسية، منها:

  • الطفح الجلدي.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • آلام المعدة.
  • تورم الوجه والأطراف.
  • الدوخة والارتباك.
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
  • نقص كرات الدم البيضاء.

هيئة الدواء المصرية تحذر

وحذرت هيئة الدواء المصرية المواطنين من تناول أي علاج دون استشارة الفريق الطبي المختص وضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد، والرجوع إلى مقدمي الخدمات الصحية في هذا الشأن، كما ناشدت وسائل الإعلام بضرورة تحري الدقة فيما يجري نشره والرجوع إليها للاستفسار والتأكد من المعلومات الطبية.

هيئة الدواء تكشف عن 8 أعراض لعلاج "إيفرمكتين".. هل يشفي مرضى كورونا؟ 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.