هيئة الأرصاد في بيانها اليوم غدًا ذروة الموجة السيئة وتكشف عن موعد انكسارها وتحسن الطقس


موجة سيئة تمر بها البلاد أعلنت عنها هيئة الأرصاد في بياناتها اليومية السابقة، وقد بدأت حالة الطقس هذه التي تُسيطر على جميع أنحاء جمهورية مصر العربية تقريبًا يوم الخميس الماضي، بنشاط ملحوظ للرياح وتساقط للأمطار على مناطق محدودة في السواحل الشمالية الغربية، ومع الوقت بدأت الظواهر الجوية السيئة تمتد إلى الداخل، حيث من المُتوقع أن يشهد السبت 8 فبراير انخفاض في درجات الحرارة بشكل ملحوظ سواء في ساعات النهار أو الليل، مع هطول المطر على عدة مناطق في المحافظات المصرية.

هيئة الأرصاد تؤكد الذروة يوم الأحد

وفي إطار بيانها الصادر اليوم أكدت الهيئة أن ذروة هذه الموجة الجوية السيئة ستكون غدًا الأحد الموافق 9 فبراير، حيث تتزايد شدة الرياح وتتعرض مصر من شمالها لجنوبها إلى رياح تختلف سرعتها من مكان لآخر، إلا أنها لن تكون مُحملة بأي رمال أو أتربة هذا سيؤدي بكل تأكيد إلى استمرار الانخفاض في درجات الحرارة، ليُصبح الطقس بارد طوال النهار وشديد البرودة بالليل، خاصة أن سطوع الشمس يكون محدود سوف يتساقط المطر بغزارة على السواحل سواء الشمالية أو الغربية، بينما يكون متوسط وفي كثير من الأحيان خفيف على القاهرة والوجه البحري.

هيئة الأرصاد في بيانها اليوم غدًا ذروة الموجة السيئة وتكشف عن موعد انكسارها وتحسن الطقس
هيئة الأرصاد في بيانها اليوم غدًا ذروة الموجة السيئة وتكشف عن موعد انكسارها وتحسن الطقس

كما أكدت هيئة الأرصاد أن حالة الملاحة ستكون مع هذه الرياح مُضطربة سواء البحر الأحمر أو المتوسط، الأماكن التي لن تُكون مُعرضة للأمطار هي شمال وجنوب الصعيد ومنطقتي حلايب وشلاتين، ستكون السماء فيهم على مدار اليوم مُلبدة بالغيوم وتتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة، تنصح الهيئة المواطنين بأن يرتدوا الملابس الثقيلة، خاصة أن الغد يشهد بداية عودة الدراسة في كثير من المحافظات سواء في المدارس أو الجامعات.

هيئة الأرصاد تكشف عن موعد تحسن حالة الطقس

من خلال المعلومات المُوضحة في البيان نجد أن بعد غد الاثنين ستتحسن الأحوال الجوية إلى حد كبير، حيث تنعدم فرص تساقط الأمطار على جميع المناطق ما عدا الوجه البحري الذي تصل فيه نسبة سقوطها إلى 30%، بينما على السواحل الشمالية الشرقية ووسط سيناء تكون بمعدل يصل إلى 60%، في الوقت الذي تظل  فيه الرياح على نشاطها ما عدا على محافظات الوجه البحري والقاهرة، وتستمر درجة الحرارة على قيمها المُنخفضة.

أما عن موعد التحسن في حالة الطقس فقد كشفت هيئة الأرصاد عن أن ذلك سيكون يوم الثلاثاء القادم الموافق 11 فبراير، حيث تنعدم فرص سقوط الأمطار وتُصبح صفر في المائة على جميع أنحاء مصر، وكذلك الرياح لا تنشط سوى في الغردقة وجنوب سيناء، بينما تكون هادئة في بقية المحافظات، تعود ظاهرة الشبورة المائية والتي تتكاثر في الصباح الباكر في هذا اليوم، وهو مؤشر لإرتفاع قليل في درجات الحرارة، وبالفعل يظهر في تناقص برودة الجو إلا أنها تظل على وضعها في أثناء فترات الليل المختلفة وتظل شديدة البرودة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.