هيئة الأرصاد تُعلن طقس سيء ويوم السبت عودة ظاهرة ليلية سبق وأزعجت المواطنين بشدة

وفقًا لبيان هيئة الأرصاد فإن مصر على موعد مع طقس سيء خلال الأيام الثلاثة المُقبلة، والتي تبدأ من غدًا الخميس المُوافق 6 فبراير وحتى يوم السبت الثامن من ذات الشهر، بعد فترة من الاستقرار سيطرت على البلاد خلال الأسبوع الأخير تحسنت فيها الأحوال الجوية خلال النهار من حيث أصبحت درجات الحرارة معتدلة إلى حد ما، واختفت الكثير من الظواهر الشتوية، كذلك تناقصت البرودة بشكل كبير أثناء ساعات الليل خاصة المتأخرة منها والتي عانى منها المصريين في الأسبوع قبل السابق، ووصلت في بعض الأماكن إلى صفر مئوية.

هيئة الأرصاد تُعلن طقس الخميس والجمعة

في يوم الخميس تشهد جميع أنحاء مصر نشاط للرياح المُثيرة للرمال، حيث تتأثر كافة محافظات الجمهورية بها ما عدا جنوب الصعيد وحلايب وشلاتين يكون فيها الجو مُشمس ولا يكون هناك أي رياح، كذلك يشهد الوجه البحري والسواحل الشمالية سواء الغربية أو الشرقية تساقط للأمطار، ولكن بفرص متفاوتة ونسب مختلفة حيث تصل إلى 30% على المنطقة الأولى، بينما تشهد الثانية النسبة الأكبر وهي 60%، أما الثالثة فتكون نسبة هطول المطر عليها 20% فقط، يكون الجو دافيء أو معتدل على كل المناطق المصرية ما عدا السواحل الشمالية الغربية يكون شديد البرودة نهارًا وليلاً.

هيئة الأرصاد تُعلن طقس سيء ويوم السبت عودة ظاهرة ليلية سبق وأزعجت المواطنين بشدة
هيئة الأرصاد تُعلن طقس سيء ويوم السبت عودة ظاهرة ليلية سبق وأزعجت المواطنين بشدة

وفي بيان هيئة الأرصاد جاء طقس الجمعة أسوأ في العديد من الظواهر حيث تشهد القاهرة أمطار بنسبة 50%، وتتزايد فرص سقوطها على الأماكن الأخرى لتصل إلى 70% على السواحل، وتتزايد سرعة حركة الرياح لتصل إلى 22 كم في الساعة وهو أكبر نشاط للرياح خلال الـ 72 ساعة المُقبلة، في هذا اليوم المُوافق 7 فبراير تتعرض منطقة الجنوب في الصعيد وحلايب وشلاتين إلى نشاط للرياح المُحملة بالرمال وتكون سرعتها 16 كم/س واتجاهها شمالية غربية.

هيئة الأرصاد تُعلن عن ظاهرة ليلية يوم السبت

تقل نسب سقوط الأمطار يوم السبت الثامن من فبراير على المناطق التي تعرضت لها يوم الجمعة، بينما تظل تلك التي لم تتعرض لها على وضعها بانعدام فرص هطولها كذلك تقل سرعة الرياح مُقارنة باليوم السابق له، إلا أنه برغم تحسن بعض الأحوال الجوية تعود ظاهرة أخرى أرهقت المصريين الفترة الماضية ألا وهي انخفاض درجات الحرارة الصغرى، حيث تصل في القاهرة إلى ثمانية بينما في شمال الصعيد تُسجل تسعة درجات وعشرة على الوجه البحري والسواحل الشمالية الغربية.

كما أشار بيان هيئة الأرصاد إلى اضطراب حركة الملاحة البحرية في خليج السويس والبحرين الأحمر والأبيض المتوسط، وهذا بكل تأكيد مُتوقع كنتيجة طبيعية لحركة الرياح، كما حذرت الهيئة من القيادة على الطرق المكشوفة والقريبة من الصحاري لأن الرؤية نتيجة الرياح المُحملة بالرمال ستكون شبه منعدمة تقريبًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.