هناك صلة تجمع بين فادي الهاشم وقتيل الفيلا.. دفاع القتيل تؤكد

صرحت المحامية السورية رهاب بيطار، الموكلة من قبل أسرة القتيل محمد حسن الموسى، قتيل فيلا الفنانة نانسى عجرم، القضية المعروفة إعلاميًا بقضية قتيل الفيلا، أن هناك صلة بين القتيل وفادي الهاشم زوج الفنانة، إلى جانب أنها لو كان هناك شك لديها أو لدى فريق العمل في ذلك لما توكلوا في هذه الدعوة. أضافت دفاع القتيل أنه حتى الآن لم تحال أوراق القضية إلى المحكمة، وأن هذه الفترة هي بداية الإجراءات في المحاكمة، وأن ملف القضية لا يزال عند نيقولا منصور قاضي التحقيقات الأول في جبل لبنان. 

الإجراءات القانونية القادمة في القضية 

أشارت المحامية رهاب بيطار، أن قاضي التحقيقات بعد إجراءه ما يلزم من تحقيقات سوف يحيل الملف إلى المحكمة المختصة للنظر في القضية، وإن كانت جنائية سيحيلها إلى قاضي الإحالة، ثم إلى محكمة الجنايات. وأضاف الدفاع أنه في تلك المرحلة لا تزال عملية استكمال الأوراق والتحقيقات اللازمة للقضية، وكذلك البحث الجنائي وإعادة تقرير الطب الشرعي. 

وكتبت المحامية رهاب بيطار في منشور لها على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك: “لقد تقدمنا بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة الخبرة الطبية وقد وافق القاضي منصور على تعيينها.. ‏هذا وسيرافق الأطباء الشرعيين طبيب شرعي سوري أثناء فحص الجثة”.

إجراءات قانونية اتخذتها البيطار في مجريات القضية

رهاب البيطار
إجراءات قانونية اتخذتها البيطار في مجريات القضية

كشفت المحامية رهاب بيطار، وكيل أسرة قتيل فيلا نانسى عجرم، عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر من قبل، عن إجراءين قانونيين اتخذتهما في مجريات القضية، مما قد يغير سير الأحداث مرة أخرى: 

  • جاء الإجراء الأول لتعود القضية إلى نقطة الصفر مرة أخرى، من خلال تغريدة قالت بها: “هذا وقد طعنا بكل الإجراءات التي تمت بملف القضية قبل وصول الملف إلى قاضي التحقيق تحت بند الإدعاء عليهم أمام القضاء”. 
  • وجاءت التغريدة الثانية لتكشف عن الإجراء الثاني الذي اتخذته مؤخرًا، والذي قد يتسبب في وضع فادي الهاشم في مأزق، قائلة: “وقد تقدمنا إلى القاضي منصور بطلب إعادة تمثيل الجريمة من قبل فادي الهاشم وذلك في فيلا نانسي عجرم حيث مسرح الجريمة”.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.